أمريكا والصين تستأنفان محادثاتهما الرامية إلى إنهاء الحرب التجارية

أجرى مفاوضا الشؤون التجارية في أمريكا والصين مكالمة بالفيديو اليوم السبت، في استئناف للمحادثات، التي تهدف إلى معالجة خلافاتهما، في أعقاب تصاعد الحرب التجارية، التي بدأت في عام 2018 .

فقد تحدثت كاترين تاي، ممثلة الشؤون التجارية الأمريكية، مع نائب رئيس وزراء الصين، ليو هي، في أعقاب فترة انقطاع طويلة.

وكانت الحرب التجارية قد بدأت في يونيو 2018، عندما فرض الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، تعريفات جمركية عقابية على واردات من الصين، بقيمة 50 مليار دولار، في محاولة لتقليص العجز التجاري المرتفع،  بين الدولتين.

واتهم ترامب مرارا بكين بممارسات تجارية غير عادلة.

ثم تصاعد الصراع العام التالي، عندما فرض ترامب تعريفات جمركية أخرى، بقيمة 500 مليار دولار، على جميع الواردات تقريبا من الصين، مما أدى إلى رد انتقامي من قبل بكين.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن المفاوضين أثارا اليوم السبت، مخاوفهما الرئيسية واتفقا على التعامل معها، من خلال التشاور المشترك.

وتابعت شينخوا أنهما ناقشا أيضا تنفيذ اتفاق، يغطي المرحلة الأولى من خطة، تهدف إلى تسوية الحرب التجارية، بينما اتفقا أيضا على مواصلة حوارهما.

تأتي المحادثات ، بعد أن قدمت تاي استراتيجية جديدة لإدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن حول التجارة مع الصين يوم الإثنين الماضي.

وبدا أن الاستراتيجية، تواصل النهج المتشدد، تجاه بكين، الذي تبنته الإدارة السابقة. ومن المقرر أن يستمر تطبيق التعريفات الجمركية العقابية،في الوقت الحالي، لكن مع بعض الاستثناءات، التي تعتبر مفيدة للاقتصاد الأمريكي.

طباعة Email