تباطؤ نمو الوظائف في الولايات المتحدة

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت أمس نمو الوظائف في الولايات المتحدة خلال سبتمبر الماضي بأقل وتيرة لها منذ بداية العام الحالي، وهو ما يشير إلى تباطؤ وتيرة تعافي سوق العمل الأمريكية.

وتعقيدات القرار المحتمل لمجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي بشأن بدء تشديد السياسة النقدية قبل نهاية العام الحالي.

وذكرت وزارة العمل الأمريكية أن الاقتصاد الأمريكي وفّر خلال الشهر الماضي 194 ألف وظيفة في القطاعات غير الزراعية، بعد توفير 366 ألف وظيفة جديدة خلال أغسطس الماضي وفقاً للبيانات المعدلة.

وتراجع معدل البطالة خلال الشهر الماضي إلى 4.8% نتيجة تراجع مشاركة النساء في قوة العمل حالياً. في الوقت نفسه ارتفع متوسط أجر ساعة العمل في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي.

جاءت الزيادة في عدد الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة خلال أغسطس الماضي أقل من توقعات كل المحللين الذين استطلعت وكالة بلومبرغ للأنباء رأيهم. كان متوسط توقعات المحللين لعدد الوظائف الجديدة خلال الشهر الماضي 500 ألف وظيفة.

ويشير التراجع المطرد لأعداد الوظائف الجديدة التي يوفرها الاقتصاد الأمريكي إلى استمرار لعبة شد الحبل بين أصحاب العمل الذين يعانون للعثور على الموظفين الذين يحتاجون إليهم وبين العمال المحتملين الذين لا يبدون حماساً كبيراً للعودة إلى القوة العاملة.

ومع ذلك من المتوقع أن تؤدي عودة الدراسة وانتهاء برامج إعانة البطالة الحكومية إلى زيادة معدلات التوظيف خلال الشهور المقبلة، في الوقت الذي ترفع فيه الشركات الأجور.

طباعة Email