12.7 مليون بيان جمركي في دبي خلال 8 أشهر

أكد أحمد محبوب مصبح الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة المدير العام لجمارك دبي أن «مشاريع الخمسين» التي أعلنت عنها حكومة الإمارات تمثل حافزاً قوياً وفرصة سانحة للشركات وقطاعات الأعمال، لتنمية الصادرات واستقطاب استثمارات جديدة، موضحاً أن جمارك دبي ومن خلال خدماتها المتطورة عالمياً ستحرص على تحقيق هذه الاستراتيجية الطموحة، عبر توفير خدمات ذكية ومبتكرة وتسهيلات جمركية تدعم نشاط الشركات وتخفض الكلفة عليهم وتزيد من عائداتهم التجارية، لترسيخ مكانة الإمارات مركزاً إقليمياً ودولياً للتجارة وإعادة التصدير، وتحقيق طفرات في الاستثمار والتجارة .

وأوضح أن القطاع التجاري في دبي يواصل زخمه القوي بعد الجائحة حيث تم إنجاز جمارك دبي أكثر من 12.7 مليون بيان جمركي خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 99.6% منها تم عبر القنوات والأنظمة الذكية للدائرة، كما نتوقع أن تواصل معدلات التجارة الخارجية غير النفطية لدبي نموها المتصاعد خلال السنوات المقبلة.

جاء ذلك خلال لقاء مفتوح مع مجموعات العمل والتجارة في الاجتماع الثالث للمجلس الاستشاري لجمارك دبي.

خدمات استثنائية

وأوضح أحمد مصبح أن جمارك دبي قدمت خدمات وتسهيلات جمركية استثنائية سواء للبضائع أم لزوار الحدث العالمي إكسبو مشيراً أن المعرض الضخمسيدفع نحو المزيد من انتعاش القطاعات الاقتصادية ومن الخدمات التي تقدمها جمارك دبي على مدار الساعة للتسهيل على العارضين والمسافرين، قناة «إكسبو 2020 الجمركية الذكية» التي طورتها جمارك دبي دفتر الإدخال المؤقت ومنظومة التدقيق الذكي وقناة الأعمال المتكاملة B2G، وتطبيق الإفصاح المبكر الذكي للمسافرين مشيراً إلى أن خدمات جمارك دبي أصبحت نموذجاً في العمل الجمركي وبلغت نسبة سعادة العملاء عن خدمات جمارك دبي الذكية 98%.

إلى ذلك تم استعراض الجهود للوصول بتجارة دبي الخارجية إلى تريليوني درهم والخطط المتبعة لتحقيق هذا الهدف ومنها تعزيز دور برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد والذي يستحوذ على 74% من المعاملات الجمركية، التطوير الكبير في لمنصة دبي التجارية والمرتبطة مباشرة مع إكسبو ويتوقع أن يبلغ عدد المعاملات المنجزة عبر المنصة 21.6 مليون معاملة في 2022 وفتح جسور جديدة للتجارة والتي حققت زيادة في المبادلات التجارية مع الشركاء، مبادرة الجواز اللوجستي العالمي وسوق التجار في المنطقة الحرة لجبل على (جافزا).

منصة لوجستية

كما تم التطرق إلى استراتيجية دبي للتجارة الإلكترونية والتي تستهدف تعزيز مكانة دبي كمنصة لوجستية عالمية للمنطقة ليبلغ حجم التجارة الإلكترونية 12 مليار درهم في الناتج المحلي الإجمالي حتى 2023 عبر عدد من المبادرات المحفزة وجذب الاستثمارات الأجنبية، وزيادة حصة الشركات المتواجدة بدبي في التوزيع المحلي والإقليمي للتجارة الإلكترونية إلى 24 مليار درهم بحلول 2022 عبر تخفيض التكلفة الإجمالية لعمليات التجارة الإلكترونية 20%، والتي تتضمن تكاليف السلع المرتجعة والتخزين والرسوم الجمركية والقيمة المضافة والنقل، وخطة جمارك دبي لتطوير مبادرة منصة التجارة الإلكترونية عبر الحدود و التي تعمل على تحويل دبي منصة عالمية للتجارة الإلكترونية.

واستعرض رامي زكي رئيس مجموعة عمل الشركات متعددة الجنسية، إلى الفرص لتحقيق مزيد من التعاون بين القطاع العام والخاص، حيث تسعى المجموعة إلى خلق قنوات للتواصل الفاعل مع الحكومة في مجالات الأعمال والاستثمار والأنشطة التجارية من خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات العالمية، وتعزيز الإمارات ودبي مركزاً عالمياً للتجارة ومزاولة الأعمال.

وتناول رافي كوتشي مانتشي رئيس مجموعة سلسلة الإمداد والخدمات اللوجستية دبي، تعامل دولة الإمارات الديناميكي لاحتواء الآثار المترتبة على جائحة كورونا، مشيراً إلى التوجه العالمي لأتمتة الإجراءات، والتي تعد أحد أهم الدروس المستفادة من الجائحة أيضاً خلال الجائحة تم التركيز على الأمن الغذائي والصحي، وأثبتت منظومة الأمن الغذائي والصحي في الإمارات فاعليتها بامتياز.

طباعة Email