العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اشترتها في أبريل بـ1.4 مليار..

    مجموعة سنغافورية تبيع حصتها بشركة صينية بـدولار

    تعتزم شركة «سيتي ديفلبمنتس ليمتد» السنغافورية بيع حصتها في شركة التطوير الصينية «تشونغ تشينغ سينسري» مقابل دولار واحد، بعد أن اشترتها في شهر أبريل بنحو 1.4 مليار دولار، لتنهي الدعم المضطرب للشركة، التي تعاني من أزمة مالية.

    ووفقاً لبيان نُشر، ستبيع المجموعة العقارية السنغافورية حصة قدرها 63.75% في «إتش سي بي تشونغ تشينغ بروبيرتي»، التي تمتلك 80.01% من «سينسري» المتعثرة.

    وستتم عملية البيع لصالح شركة غير ذي صلة، تم تأسيسها في جمهورية سيشيل، تسمى «شور سبريد ليمتد». كانت شركة «سيتي ديفلبمنتس»، بقيادة الرئيس التنفيذي، شيرمان كويك، قد شطبت بالفعل ما يقرب من 1.9 مليار دولار سنغافوري (1.4 مليار دولار) قيمة استثماراتها في «تشونغتشينغ سينسري».

    واستحوذت «سيتي ديفلبمنتس»، على حصة أغلبية في «سينسري» في أبريل الماضي، لكن الوباء وسياسة «الخطوط الحمراء الثلاثة» الصينية زادت من قيود السيولة في الوحدة، ما أدى إلى خسائر واسعة للشركة السنغافورية.

    وقالت «سيتي ديفلبمنتس»، إن الصفقة تأخذ في الاعتبار «السيولة الحالية وإعادة هيكلة شركة سينسري، بسبب الإفلاس المحتمل».

    وأضافت أنها تزيد حصتها في مجمع تكنولوجي في شينزن عن طريق نقل ملكية «سينسري» البالغة 15.4% في «شينزن توسينسيري تكنولوجي بارك ديفلبمنت كو» إلى شركة تابعة مملوكة لها بالكامل، حيث يعتبر التحويل بمثابة سداد جزئي لقرض.

    وفقاً للبيان، فإن التخارج من «سينسري» واتفاقية شينزن توسينسيري «يسمح للمجموعة بالخروج من استثمارها في سينسري، وتجنب الانخراط في عملية إعادة تنظيم إفلاس طويلة الأمد للشركة الصينية المتعثرة».

    ومن المقرر أن يستقيل جميع المديرين والمسؤولين المعينين بشركة «سيتي ديفلبمنتس»، من شركة «سينسري» والشركات المرتبطة بها بعد التخارج أو سحب الاستثمار.

    وقالت المجموعة إنها ستواصل تقييم إمكانية استرداد الرصيد المتبقي من تعرضها المالي لشركة سينسري.

    طباعة Email