القطاع الخاص الأمريكي يوفر وظائف أقل من التوقعات في أغسطس

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم الأربعاء إضافة الشركات الأمريكية عدداً من الوظائف الجديدة خلال شهر أغسطس الماضي، أقل من التوقعات بما يعكس استمرار التحديات التي تواجهها الشركات في تلبية احتياجاتها من العمالة، إلى جانب تباطؤ تعافي سوق العمل الأمريكية.

وبحسب تقرير شركة معهد أيه.دي.بي ريسيرش لأبحاث سوق العمل ارتفع عدد الوظائف في القطاع الخاص خلال الشهر الماضي بمقدار 374 ألف وظيفة، مقابل 326 ألف وظيفة في يوليو وفقاً للبيانات المعدلة، وجاء عدد الوظائف الجديدة أقل من توقعات المحللين الذين استطلعت وكالة بلومبيرغ للأنباء.

وذكرت بلومبيرغ أن الزيادة الأقل من التوقعات لعدد الوظائف الجديدة في القطاع الخاص تشير إلى استمرار معاناة الشركات في العثور على العمالة اللازمة لشغل الوظائف الخالية لديها، والتي وصلت إلى رقم قياسي.

في الوقت نفسه، فإن انتشار السلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا المستجد خلال الفترة الأخيرة، يمكن أن يمثل عقبة إضافية أمام عمليات التوظيف مع تراجع إنفاق المستهلكين على قطاع الخدمات بنسبة كبيرة.

ومن ناحية أخرى، زاد عدد الوظائف في قطاع الخدمات خلال أغسطس بمقدار 329 ألف وظيفة وارتفع عدد الوظائف في قطاعات الترفيه والفندقة بمقدار 201 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي. 

وارتفع عدد الوظائف في شركات إنتاج السلع بمقدار 45 ألف وظيفة منها 30 ألف وظيفة في قطاع التشييد.

طباعة Email