العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المتحورة «دلتا» تتلاعب بمؤشرات الأسهم العالمية

    تلاعبت «دلتا» متحورة «كورونا» بمؤشرات الأسهم العالمية خلال التعاملات، أمس، حيث أججت المخاوف بشأن مستقبل النمو العالمي.

    وتراجعت الأسهم الأمريكية عند الفتح، إذ تسببت المخاوف حيال وتيرة تعافي ما بعد الجائحة في التأثير سلباً على الطلب على القطاعات الشديدة التأثر بالاقتصاد، بينما استقرت أسهم أوروبا مستقرة وانتعش قطاع السفر فيما ارتفعت بورصة طوكيو لتنهي سلسلة خسائر دامت 4 أيام.

    وانخفضت المؤشرات الرئيسية في بورصة «وول ستريت»، بينما يترقب المستثمرون نشر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي لاستقاء مؤشرات عن مسار دعم السياسة النقدية مستقبلاً.

    وهبط مؤشر داو جونز الصناعي 33.1 نقطة ما يعادل 0.09 % إلى 35310.2 نقاط، ونزل مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 7.1 نقاط أو 0.16 % إلى 4440.94 نقطة، وتراجع مؤشر ناسداك المجمع 19.9 نقطة أو 0.14 % إلى 14636.244 نقطة.

    وارتفعت الأسهم الأوروبية بعد بداية متقلبة للأسبوع، إذ يوازن المستثمرون بين المخاطر الناجمة عن ارتفاع الإصابات بـ«كوفيد 19» عالمياً والمؤشرات على تعاف اقتصادي مطرد في القارة.

    وصعد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1 % خلال التعاملات فيما تعافت أسهم السفر والترفيه من انخفاضات حادة سجلتها في وقت سابق من الأسبوع الجاري، مدفوعة بمخاوف حيال السلالة دلتا سريعة الانتشار.

    وصعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1 % بدعم من ضعف الجنيه الإسترليني بعد بيانات كشفت أن التضخم البريطاني تراجع إلى هدف البنك المركزي عند اثنين % الشهر الماضي في تباطؤ حاد غير متوقع.

    واستقر المؤشران داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي.

    وقفز سهم ألكون السويسرية لصناعة الأجهزة الطبية 8.4 % ليتصدر المؤشر ستوكس 600 بعد أن رفعت الشركة توقعاتها لأرباح عام كامل.

    وانتعشت الأسهم اليابانية، تقودها مكاسب حققها سهم فوجي فيلم وأسهم أخرى دفاعية، فيما أنهى مؤشر نيكاي القياسي سلسلة خسائر استمرت على مدى 4 أيام، لكن المخاوف حيال السلالة «دلتا» أبقت المستثمرين في حالة من الحذر.

    وارتفع مؤشر نيكاي 0.59 % إلى 27585.91 نقطة، معوضاً خسائر تكبدها في وقت سابق حين بلغ أدنى مستوياته منذ 30 يوليو وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.44 % إلى 1923.97 نقطة.

    وقادت الأسهم الدفاعية المكاسب فيما تراجعت الكثير من الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية بفعل استمرار المخاوف حيال احتمال أن يؤدي انتشار السلالة دلتا إلى عرقلة التعافي الاقتصادي في داخل البلاد وفي الخارج.

    وزاد سهم فوجي فيلم 3.3 % ليبلغ مستوى قياسياً مرتفعاً، مواصلاً صعوده منذ إعلان الشركة عن نتائج أعمال قوية يوم الجمعة.

    وكانت بعض الأسهم الدفاعية مثل شركات صناعة الأدوية من بين أكبر الأسهم الرابحة، ليرتفع سهم أستيلاس فارما 2.1 % وصعد سهم تشوجاي للأدوية 1.1 %.

    لكن العديد من الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية انخفضت بفعل تصاعد مخاوف حيال النمو في الوقت الذي تكافح فيه العديد من البلدان لاحتواء السلالة دلتا من فيروس كورونا.

    وخسرت أسهم شركات صناعة الصلب 0.9 %، فيما فقدت أسهم شركات الشحن البحري 1.4 % كانت أسهم شركات الشحن ارتفعت نحو 50 % في أقل من 3 أسابيع بفضل نشاط محموم في سوق الشحن.

    ونزلت مبيعات التجزئة الأمريكية بأكثر من المتوقع في يوليو، بينما مددت اليابان أول من أمس حالة الطوارئ في طوكيو ومناطق أخرى لمواجهة ارتفاع الإصابات بـ«كوفيد 19» والذي يهدد النظام الطبي.

    وخسر سهم بان باسيفيك انترناشونال 6 % بعد أن جاءت نتائج الأعمال الفصلية لشركة البيع بالتجزئة دون توقعات السوق.

    طباعة Email