تحسّن ثقة المستهلك وانتعاش مبيعات التجزئة في بريطانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مؤسسة «جي إف كيه» لاستطلاعات الرأي، أمس، أن ثقة المستهلك البريطاني تحسّنت بنسبة تفوق التوقعات في يوليو الجاري، لتصل إلى معدل يفوق مستويات ما قبل الإغلاق بسبب جائحة «كورونا» منذ مارس 2020.

وارتفع مؤشر ثقة المستهلك إلى (سالب 7) في يوليو، مقابل (سالب 9) في الشهر السابق عليه. وكانت القراءة المتوقعة هي (سالب 8).

وصرح مدير إدارة استراتيجيات المتعاملين بـ«جي إف كيه»، جوي ستاتون، إن هذه القراءة تكشف أن «ثقة المستهلك ظلّت ثابتة أو استمرت في التحسّن للشهر السادس على التوالي». وأضاف أن «ما سوف يحدث خلال الشهور الباقية من الصيف، سوف يحدد إطار ثقة المستهلك خلال الفترة الباقية من 2021 وما بعدها».

انتعاش

من جهة أخرى، انتعشت مبيعات التجزئة في بريطانيا في يونيو الماضي، مع انطلاق بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم 2020، التي ساهمت في تحقيق دفعة في مبيعات متاجر السلع الغذائية، حسبما أفاد مكتب الإحصاء الوطني في البلاد.

وارتفعت مبيعات التجزئة في يونيو بنسبة شهرية بلغت 0.5%، مقابل تراجع نسبته 1.3% في مايو الماضي. وكان خبراء الاقتصاد يتوقعون أن ترتفع المبيعات بنسبة 0.4%. فيما ارتفع حجم المبيعات بنسبة 9.5% في يونيو 2021، مقارنة بمستويات شهر فبراير 2020، قبل تفشي جائحة «كورونا». وارتفعت مبيعات السلع الغذائية بنسبة 4.2%، فيما تراجع مبيعات السلع غير الغذائية بنسبة 1.7% في يونيو الماضي.

ونمت مبيعات وقود السيارات بنسبة 2.3% مع تزايد حركة السفر. وفي حالة استثناء وقود السيارات، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.3%، مقابل تراجع نسبته 2% في مايو 2021.

طباعة Email