«وول ستريت» ترتفع بدعم انتعاش أسهم البنوك والطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

فتحت المؤشرات الرئيسية في بورصة «وول ستريت» الأمريكية على ارتفاع اليوم الجمعة، إذ انتعشت أسهم الطاقة والبنوك من موجة بيع كثيفة أطلقتها مخاوف بشأن النمو ووضعت المؤشران ستاندرد أند بورز 500 وداو على مسار تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي منذ منتصف يونيو.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 35.6 نقطة بما يعادل 0.10% إلى 34457.51 نقطة، وصعد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بواقع 8.6 نقاط أو 0.20% إلى 4329.38 نقطة، وارتفع مؤشر ناسداك المجمع 218.6 نقطة أو 0.13% إلى 14578.428 نقطة.

اقتناص الصفقات

وصعدت الأسهم الأوروبية إذ يقتنص المستثمرون الصفقات بعد إحدى أسوأ موجات البيع التي شهدتها السوق منذ بداية العام في ظل حالة من القلق بشأن تعثر تعافي الاقتصاد العالمي.

وربح المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.8% خلال التعاملات فيما ارتفعت القطاعات التي تضررت جراء الانخفاض هذا الأسبوع، مثل شركات صناعة السيارات والتعدين، بالقدر الأكبر.

لكن المؤشر القياسي ما زال على مسار تسجيل خسارة أسبوعية 0.4% بعد قفزة جديدة في الإصابات بـ«كوفيد 19»، على الأخص في آسيا، وكذلك ارتفاع في أسواق السندات مما يضر بالإقبال على الأصول العالية المخاطر.

وارتفعت أسهم آي.إيه.جي المالكة للخطوط الجوية البريطانية وإيزي جت وريان إير بين 1 و2.6% إذ تخطط بريطانيا لإنهاء الحجر الصحي على القادمين من الخارج الذين تلقوا جرعات اللقاح كاملة من دول أخرى في الأسابيع المقبلة.

وربح سهم إيرباص الفرنسية لصناعة الطائرات 2.5% بعد أن أعلنت الشركة عن قفزة 52% في التسليمات في النصف الأول من العام.

حالة الطوارئ

وهوت الأسهم اليابانية لأدنى مستوى في 8 أسابيع تقريباً، بفعل مخاوف من تباطؤ التعافي الاقتصادي بعد أن أعلنت البلاد عن حالة الطوارئ للحد من تفشي فيروس كورونا، لكن الخسائر كبحتها آمال في أن بنك اليابان المركزي ربما يتدخل لدعم السوق.

وتراجع مؤشر نيكاي القياسي 0.63% ليغلق عند 27940.42 نقطة، بعد أن خسر ما يصل إلى 2.48% في وقت سابق من الجلسة. وأغلق المؤشر، الذي نزل 2.9% في الأسبوع الجاري، دون مستوى 28 ألف نقطة للمرة الأولى منذ 17 مايو.

وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.41% إلى 1912.38 نقطة.

وارتفع سهم جلوبال-داينينج لتشغيل المطاعم 0.62% بعد أن خسر ما يصل إلى 5.5% إذ قال رئيس الشركة إنه «مصدوم» من تعليقات وزير في الحكومة طلب من البنوك الضغط على المطاعم التي لا تلتزم بقيود أكثر صرامة لمكافحة فيروس كورونا.

وربح سهم إيساي 2.05% إذ قالت شريكتها بيوجين إن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قلصت مجال استخدام عقارها لعلاج مرض الزهايمر بعد أن وُجهت إليها انتقادات حادة لإجازتها الأولية للعقار.

طباعة Email