إطلاق بطاقات ماستر كارد المستدامة

أعلنت ماستر كارد، إضافة شارة جديدة، تمكن العملاء من التعرف إلى البطاقات المستدامة التي أطلقتها، والمصنوعة من مواد معاد تدويرها، أو قابلة لإعادة التدوير، أو مواد حيوية، أو خالية من الكلور، وقابلة للتحلل، أو مصنوعة من البلاستيك المستخرج من المحيطات.

وتعمل هذا الشارة، التي يمكن ملاحظتها بسهولة على البطاقة، بمثابة تأكيد بسيط بالالتزامات المقطوعة تجاه قضايا الاستدامة والحفاظ على البيئة.

وأشارت دراسة جديدة أجرتها ماستر كارد، إلى أن 58 % من المستهلكين باتوا أكثر وعياً حيال أثر اختياراتهم المختلفة في البيئة من حولهم، وأن 85 % منهم على استعداد لاتخاذ قرارات شخصية أكثر حرصاً على سلامة البيئة واستدامتها خلال العام الحالي.

وقال أجاي بهالا رئيس قسم المعلومات والأمن في ماستر كارد: توفر الشارة الجديدة على البطاقات المستدامة، إضافة إلى برامج الاعتماد وإعادة التدوير، فرصة حقيقية لتعزيز الثقة بالخيارات المستدامة، في الوقت الذي نمضي في بوتيرة متسارعة نحو الاقتصاد الدائري.

وتم إطلاق دليل المواد المستدامة من ماستر كارد، العام الماضي، بهدف تمكين المؤسسات المالية من إصدار بطاقات ائتمانية صديقة للبيئة، وبالفعل، أصدرت أكثر من 100 مؤسسة مالية، مثل «بانكو سانتاندير» و«بنك ستارلينغ»، بطاقات صديقة للبيئة في أكثر من 30 دولة.

ويعد إنتاج بطاقات ائتمانية مصنوعة من مواد مستدامة، أمراً بالغ الأهمية للحد من الآثار الضارة التي يمكن أن تحدثها هذه البطاقات على البيئة، وبهدف تعزيز الأثر الإيجابي لهذه الجهود، قامت ماستر كارد، بالتعاون مع «جيزكي آند ديفرينت»، بتطوير برنامج جديد، يمكّن الأفراد من إعادة تدوير بطاقاتهم بسهولة.

ويتم التحقق من البطاقات الائتمانية التي تحمل شارة الاستدامة، عبر برنامج اعتماد مستقل، يعمل على تقييم مستوى الالتزام بمعايير الاستدامة.

وسيتم اعتماد هذه البطاقات، استناداً إلى معايير الاستدامة الحالية، كقدرتها على الحد من استهلاك الطاقة والمواد، والبصمة الكربونية والنفايات الناجمة عنها.

وسيتم تطوير هذه المعايير، بالتزامن مع التقدم الحاصل في مستويات الاستدامة، لتسهم بشكل متواصل في تعزيز الإدارة البيئية.

وستعمل ماستر كارد مع «جيزكي آند ديفرينت»، لتوفير مجموعة من حلول إعادة التدوير، التي يمكن تخصيصها وتعديلها بما يتناسب مع الاحتياجات الخاصة بمصدري البطاقات الائتمانية، أو الأسواق أو المواد المستخدمة في صنع البطاقات.

وتستند هذه الحلول إلى شراكة المدفوعات الخضراء، التي تأسست في عام 2018، بهدف الحد من استخدام بلاستيك الفينيل (المعروف باسم PVC)، لأول مرة في صناعة البطاقات.

وتتابع ماستر كارد عملها في تطوير منتجات وبرامج تساعد المستهلكين في جهودهم الرامية للحفاظ على مستقبل الكوكب، وتسهم في بناء اقتصاد رقمي أكثر استدامة وشمولية.

وفي 2020، أطلقت ماستر كارد، التحالف من أجل كوكبنا الثمين، بهدف توحيد جهود المستهلكين والمؤسسات المالية والتجار، في إعادة زراعة 100 مليون شجرة، ومواجهة التغير المناخي.

كما أطلقت ماستر كارد، وبالتعاون مع شركة التكنولوجيا المالية السويدية «دوكونومي»، حاسبة الكربون، بهدف تمكين المصارف من تزويد المستهلكين بمعلومات حول أثر الانبعاثات الكربونية، وتمكينهم من المساهمة في زراعة وإعادة تشجير الغابات من خلال التحالف.

طباعة Email