«علي بابا كلاود» تطلق حلولاً جديدة للبث المباشر لشركات التجارة الإلكترونية

كشفت «علي بابا كلاود»، ذراع التكنولوجيا الرقمية والسحابية في مجموعة علي بابا، اليوم عن حلولها الجديدة والمتكاملة للبث المباشر لشركات التجارة الإلكترونية، بهدف مساعدة الشركات حول العالم من مختلف الأحجام، على إطلاق قنوات تفاعلية حية ومباشرة، تقدم تجارب تسوق إلكترونية جاذبة للعملاء.

وتشهد حلول البث المباشر للتجارة الإلكترونية، نمواً سريعاً، في إطار استجابتها للطلب المتنامي بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19».

وتم تصميم هذه الحلول المبتكرة، اعتماداً على شبكات توصيل المحتوى (CDN) الشاملة والخاصة بشركة علي بابا، والتي تحتوي على أكثر من 2800 رابط، في ما يزيد على 70 دولة ومنطقة.

وتستخدم الحلول الجديدة تقنية معالجة الفيديو في الوقت الحقيقي، الموزعة والواسعة النطاق، لضمان نقل الإشارات دون انقطاع بين البائعين والمشترين، وأقرب مركز توزيع.

وتضمن تقنية تحويل الشفرة السحابية عالية الجودة Narrowband HD ™ الخاصة بالشركة، جودة الصورة، وتجربة بث مباشر عالية الدقة، مع انخفاض تكاليف النطاق الترددي.

كما تساعد على مواجهة تحديات جودة الصوت والفيديو والتكلفة العالية للبرامج الأساسية، مثل برامج تحويل شفرة الفيديو في الوقت الحقيقي، والكفاءة المنخفضة في إدارة الحركة، وشبكات توصيل المحتوى. ويمكن للمستخدمين الاستمتاع بالبث المباشر، مع فترة كمون تبلغ ثانيتين تقريباً، وهو أمر ضروري لتجارب المبيعات السريعة.

وصُمم هذا الحل، بناءً على التكنولوجيا التفاعلية من علي بابا كلاود، إذ يوفر مجموعة غنية من الميزات الأساسية، مع فترة كمون وجيزة لجلسات البيع الافتراضية، وهذا يشمل ميزة إعادة مشاهدة البث المباشر، واستعراض المنتجات عبر الفيديو المضمن في نوافذ البث المباشر، والترجمة المكتوبة الفورية لعمليات البث المباشر خارج الحدود، وغيرها من الميزات.

ويدعم الحل أيضاً، البث المباشر من طرف إلى طرف، ومن الجهاز إلى المخزن السحابي، ما يسهل الأمر على التجار الصغار، الذين يودون إطلاق جلسات البيع الخاصة بهم.

وبدايةً من مطلع يونيو الجاري، شهد مهرجان التسوق Tmall 618 Mid-Year Shopping Festival، استخدام معظم البائعين والعلامات التجارية لخدمات البث المباشر من علي بابا كلاود.

وقد تجاوزت المبيعات باستخدام خدمة Taobao Live، خلال أول ساعة فقط من افتتاح الحدث، كل المبيعات الكاملة لليوم الأول بالكامل، من الفعالية نفسها في عام 2020.

وتم إصدار حلول البث المباشر ضمن أكثر من 20 منتجاً وحلاً وتحديثاً جديداً خلال قمة علي بابا كلاود الافتراضية 2021، وذلك بهدف مساعدة الشركات في مسيرتها نحو التحول الرقمي.

ومن بين المنتجات التي تم إطلاقها، سيظهر الجيل السابع من خدمة ECS، وخدمة إدارة البيانات السحابية (DMS)، المحدثة لأول مرة في آسيا، تليها بقية الأسواق العالمية.

وقال جيف تشانغ رئيس علي بابا كلاود إنتلجنس، خلال القمة: «بصفتنا إحدى الشركات الرائدة والموثوقة في سوق الخدمات السحابية العالمية، لا شك أن الابتكار التكنولوجي، يعد من أهم أولويات (علي بابا كلاود)، على المدى البعيد.

ويساعدنا إطلاق منتجات وحلول جديدة، والاستمرار في تحسين ميزات منتجاتنا، على الإيفاء بوعودنا تجاه عملائنا وشركائنا حول العالم.

ويعتبر تسارع أجندة التحول الرقمي، وتبني التقنيات الناشئة، أمراً مشجعاً بشكل خاص في آسيا، الأمر الذي يحفزنا على تحسين قدراتنا المبتكرة في الأبحاث والتطوير، للبقاء في طليعة الشركات العاملة في القطاع».

تحسينات منتجات البنية التحتية

ويعد هذا نظام التشغيل السحابي (Alinux3)، تحديثاً على نظام Alinux2، وهو متوفر حالياً حول العالم للمرة الأولى، حيث يوفر تجربة أفضل للمطورين، من خلال المزايا الأمنية المحسنة، والاستقرار والأداء التشغيلي المعزز.

وبفضل نظام Alinux3، تم تحسين أداء وقت التشغيل لتطبيقات مثل Redis و Mysql و Nginx، بنسبة تصل إلى 40 ٪، مقارنة بالجيل السابق.

ويتوافق Alinux3 مع منظومة البرمجيات المطورة ذاتياً لدى «علي بابا كلاود»، ومع RHEL / CentOS 8. واعتباراً من إطلاقه، يوفر النظام أيضاً لمجتمع المطورين، ثماني سنوات متتالية من الصيانة المجانية للبرامج والدعم الفني.

ECS7: تم إطلاق ECS7، كجزء من تحسينات البنية التحتية من علي بابا كلاود، ويعمل على نظام التشغيل Alinux3، ويدعم أيضاً الحوسبة الموثوقة والحسابات المشفرة، وهو يتمتع بقدرة حوسبية رائدة على مستوى العالم، لتحسين مستوى الأمان في المخزن السحابي.

وبدعم من X-Dragon Architecture، والجيل الثالث من معالجات Intel® Xeon® Scalable (Ice Lake)، يحسن ECS 7 قدرات الحوسبة بأكثر من 40 ٪، مقارنة بالجيل السابق.

وستكون هونغ كونغ وسنغافورة، أول الأسواق خارج الصين التي سيتوفر فيها ECS 7، بدايةً من النصف الثاني من عام 2021.

المنصة الموحدة

تشكل مصادر البيانات المنفصلة، تحدياً للشركات، في ما يتعلق بأمن البيانات والحوكمة والتنقيب، خصوصاً أن أصول البيانات الأساسية، يتم تخزينها في قواعد بيانات ومستودعات متنوعة. وتدعم منصة DMS، إدارة البيانات لأكثر من 30 مصدراً للبيانات على السحابة الهجينة.

وقد أصبح هذا ممكناً، لأن البوابات الواقعة بين القواعد المبنية ذاتياً، وقواعد البيانات السحابية، أصبحت متكاملة، ما يربط جميع قواعد البيانات، ويتيح إمكانية إدارة البيانات بدورتها الكاملة خلال عمليات الإنتاج والتخزين والنقل والمعالجة والحوسبة.

وسوف يتوفر التحديث مبدئياً في ماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة في وقت لاحق من هذا العام.

وتشمل الإصدارات التجارية الأخرى المزمع إصدارها قريباً من منتجات قاعدة بيانات «علي بابا كلاود»، تغطية إصدار MySQL الرئيس لـ PolarDB، وإصداراً جديداً ذا وضع مرن من كل من منتجات AnalyticDB و MyBase و ClickHouse، وقاعدة بيانات السحابة الأصلية متعددة النماذج Lindorm، وعدداً غيرها من الخدمات والمنتجات المبتكرة.

طباعة Email
#