الذهب يتراجع مع صعود الدولار والأنظار تتجه إلى بيانات التضخم الأمريكية

تراجع الذهب اليوم مع ارتفاع الدولار بشكل طفيف، إذ تحول تركيز المستثمرين إلى بيانات التضخم الأمريكية التي تصدر هذا الأسبوع، وهو ما قد يعطي بعض المؤشرات بشأن مدى استمرار مجلس الاحتياطي الاتحادي في الإحجام عن تقليص الدعم النقدي.

وصعد الدولار 0.1 % مما جعل الذهب أعلى تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

وانخفض السعر الفوري للذهب 0.3 بالمئة إلى 1883.50 دولاراً للأوقية (الأونصة). وتراجعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.3 بالمئة إلى 1885.40 دولاراً.

 كانت الأسعار قد ارتفعت أكثر من واحد بالمئة خلال الجلسة السابقة بعد أن هدأت بيانات أضعف من المتوقع للوظائف الأمريكية الشهرية من مخاوف المستثمرين حيال تخفيف المجلس للتحفيز النقدي قريباً.

وقال يوجين فاينبرج المحلل في كومرتس بنك إنه على الرغم من تأثير قوة الدولار وعائدات السندات الأمريكية على الأسعار، فإن الذهب أمامه فرصة جيدة جداً للعودة إلى أكثر من 1900 دولار للأوقية لأن الأجواء بالنسبة للمعدن لا تزال بناءة للغاية.

 ونزلت الفضة 0.9 بالمئة إلى 27.53 دولاراً للأوقية كما هبط البلاديوم 0.2 بالمئة ليسجل 2840.05 دولاراً، وتراجع البلاتين 0.2 بالمئة عند 1159.60 دولاراً.

طباعة Email