العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كارلوس غصن: ما حدث معي في اليابان ضرب من الجنون

    أكد الرئيس كارلوس غصن، التنفيذي السابق لشركة «نيسان»، أن ما حدث معه في اليابان كان ضرباً من الجنون، معتبراً في الوقت نفسه أن الفرنسيين تخلوا عنه في هذه الأزمة.

    وقال كارلوس غصن في حوار مع شبكة «سي إن إن» بالعربية، حول التحقيق الفرنسي المرتقب معه مطلع الشهر الجاري: انتظر المحققين الفرنسيين.. سعيد بأنهم سيستمعون إليّ أخيراً، لكن هذا التحقيق يأتي بعد حملة شنتها شركة «نيسان» عليّ في الصحف، ورضخت «رينو» لتهديداتهم.. اعتقد أنها فرصة مناسبة لأدافع عن نفسي وأفسر ما حدث، ومن يريد أن يعرف وجهة نظري يمكن أن يقرأها في كتابين «ساعة الحقيقة» و«معاً إلى الأبد» الذي كتبته أنا وزوجتي.

    وحول أسماء من ساعدوه في عملية الهروب من اليابان، قال: «لا يمكن أن اكشف عن أسماء من ساعدوني بالهروب أو حتى عددهم، حتى يزول الخطر عنهم لأنهم قلائل، ويتوجب عليّ حمايتهم».

    من جهتها، قالت كارول غصن: «أشعر بالخوف دائماً من أن يعود كارلوس إلى قبضة اليابانيين». وعند سؤالها حول أنها مواطنة أمريكية وتحمل جواز السفر الأمريكي وهل حاولت التواصل مع السلطات الأمريكية لإحداث خرق في هذا الملف، قالت: «لقد ظهرت في الكثير من التغطيات الإخبارية، وكتبت الكثير من المراسلات للرئيس الأسبق دونالد ترامب، وعدد من أعضاء الكونغرس بعضهم من أصل لبناني، حاولنا كثيراً وبذلنا ما بوسعنا لمساعدة كارلوس في أمريكا، ولكن الدولة الوحيدة التي وقفت إلى جانبنا فعلياً هي لبنان».

    طباعة Email