الذهب ينخفض بدعم من الدولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار الذهب، بعد أن لامست أعلى مستوياتها في أربعة أشهر في الجلسة السابقة، بدعم من الدولار، وعوائد سندات الخزانة الأمريكية، بفعل حديث من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي عن خفض وتيرة شراء الأصول، ما أثر في المعدن الذي لا يدر عائداً.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2 % إلى 1868.52 دولاراً للأوقية، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.7 % إلى 1869.10 دولاراً. وأظهر محضر اجتماع مجس الاحتياطي الاتحادي، الذي نشر الأربعاء، أن عدداً من المسؤولين يعتقدون أنه إذا استمر التعافي، فقد يكون من المناسب البدء في مناقشة خطة لتعديل وتيرة شراء الأصول.

وقالت جورجيت بويل المحللة في إيه.بي.إن أمرو، إن الأحاديث حول هذا الخفض أثرت في المعنويات في أسواق الذهب. وأضافت: نحن الآن عند مستويات مقاومة حاسمة بالمعايير فنية. ما زلنا نتوقع ارتفاع الدولار، وزيادة طفيفة في العائدات الحقيقية، ما سيدفع الذهب للانخفاض مرة أخرى.

وزادت أسعار الذهب بأكثر من 1 % الأربعاء، إلى أعلى مستوياتها منذ الثامن من يناير، لكنها محت معظم المكاسب، بعد أن تعافى مؤشر الدولار من أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر، وقفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية، بعد محضر اجتماع الاتحادي.

طباعة Email