نصف البنوك المركزية تبحث إمكانية استخدام العُملات الرقمية في المدفوعات العالمية

نشرت كل من «سويفت» و«أكسنتشر» بحثاً عن العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية (Central Banks Digital Currencies-CBDCs) في المدفوعات العابرة للحدود كجزء من حل مبتكر أوسع للموجودات الرقمية لمساعدة القطاع المالي على الإعداد لإمكانية نقل المدفوعات حول العالم بأشكال عُملات جديدة.

تبحث أكثر من نصف البنوك المركزية في العالم بجدية إمكانية استخدام العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية، الأمر الذي يعد تطوراً قد يؤدي إلى تغيير جوهري في بيئة المدفوعات العالمية.

وهذا البحث يستطلع الجوانب العملية لمثل هذا التحول – بدءاً من الطرق التي ستتحرك بها تلك العُملات الرقمية عبر مناطق جغرافية مختلفة وحتى تكامل العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية مع مجموعة العُملات المعتمدة حالياً في قطاع المدفوعات العابرة للحدود. كما ويُفصّل التقرير المتطلبات التي تحتاج إليها العملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية لكي تصبح حلاً ناجعاً في قطاع المدفوعات العالمية.

تعتبر إمكانية التشغيل البيني والتوافقية من أهم العوامل لنجاح تلك العُملات، ففي حين أن العملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية تشكل تحديات وفرصاً جديدة، إلا أن التقرير يستنتج أنه من المرجح أن يستفيد البحث المستمر في أمر العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية من قنوات المدفوعات الحالية أينما كان ذلك ممكناً، وستصبح الحلول الجديدة امتداداً للبنى الأساسية الحالية، وأن «سويفت» لديها دور متميز تلعبه في بيئة المدفوعات التي تشتمل على العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية.

ولهذا الهدف، تخوض «سويفت» بشكل أعمق وعلى نطاق أوسع في موضوع العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية، مستعينة بخبراتها وريادتها الفكرية في هذا المجال، وكذلك من خلال إجراء التجارب في الشهور القادمة.

وهذا يشتمل على إجراء تجارب لمعرفة كيف تستطيع منصة «سويفت» الدائمة التطور، ومن خلال إعادة تركيزها على خدمات إدارة التعاملات المالية، وفقاً لاستراتيجيتها الجديدة التي تقتضي تمكين مدفوعات فورية وسلسة بين 4 مليارات حساب حول العالم – معتمدة الحياد التام تجاه المعايير والتقنيات والعُملات - أن تتعامل مع استخدام العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية في مجال المدفوعات العابرة للحدود.

وتنوي «سويفت»، بالتعاون مع قطاعها، أن تدرس الدور الأكبر الذي ستلعبه باعتبارها شبكة تحمل المعلومات الموثقة عن تعاملات العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية، كما تفعل اليوم مع العُملات الورقية، وكذلك دورها كشبكة تحمل القيمة الفعلية للعُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية في أي صيغة يتم إصدارها.

صرح توماس تزكاك، المسؤول الأول عن الابتكار في «سويفت»، قائلاً: إن جعل البنى الأساسية للمدفوعات المرتكزة على العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية فعالة ومتوافقة مع الاقتصاد الأوسع ينطوي على تحديات جديدة، ولكن أغلب تلك التحديات مشابهة لتلك التي تواجهها حلول المدفوعات الحالية.

وباعتبارنا مؤسسة تعاونية محايدة ليست منحازة لأي عُملة، ولأننا نتمتع بانتشار واسع يضم 11,000 مؤسسة في أكثر من 200 بلد، ونخضع لإشراف ومراقبة البنوك المركزية حول العالم، فإن «سويفت» في موقع ممتاز يؤهلها للمشاركة عن قرب في هذا النقاش وفي أي تطور مستقبلي للنقود.

إننا نتطلع إلى دعم قطاعنا في الأمور المتعلقة بالعُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية وإلى ريادة الابتكار المسؤول بما يتوافق مع رؤيتنا الاستراتيجية القائمة على توفير المدفوعات الفورية من الطرف إلى الطرف، أي من المرسل إلى المستفيد.

وعلق ديفيد تريت، واحد من كبار المديرين التنفيذيين في «أكسنتشر»، والذي يرأس قطاع البلوك تشين والأنظمة المتعددة الجهات حول العالم: برزت العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية كأداة هامة جديدة في الجهود العالمية لتحديث البنى المالية من أجل تلبية احتياجات عالمنا الذي تتزايد فيه الرقمنة والارتباطية.

وباعتبارها جزءاً هاماً من بنى الخدمات المالية، تلعب «سويفت» دوراً جوهرياً في توضيح الخطوات الاستراتيجية المحتملة التي قد يُقدم عليها أعضاء شبكتها في الوقت الذي تبدأ فيه العُملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية في إحداث تحول في قطاع الخدمات المالية. إننا نرحب بهذه الشراكة ونحن متحمسون للاستمرار في تشجيع الابتكار المسؤول والقيّم سوياً.

طباعة Email
#