صعود الذهب مع نزول الدولار لمخاوف أسعار الفائدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

زادت أسعار الذهب أمس على خلفية انخفاض الدولار، لكن المكاسب جاءت محدودة بعد أن أظهرت بيانات ارتفاعاً في التضخم بالولايات المتحدة، مما غذى مخاوف من رفع لأسعار الفائدة أسرع مما كان متوقعاً.

وارتفع الذهب أمس في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1829.61 دولاراً للأوقية (الأونصة). وتقدمت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2% إلى 1827.40 دولاراً. واستقر المعدن على أساس أسبوعي.

وهبط مؤشر الدولار 0.1% مقابل عملات رئيسية أخرى، مما يجعل الذهب أقل تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وقال ستيفن إينيز الشريك الإداري في إس.بي.آي أست مانجمت «التضخم ليس بالضرورة سلبياً بالنسبة للذهب، لكن من السلبي بدء البنوك المركزية في التحرك على خلفية ذلك، والسوق تصير متوترة بعض الشيء لاعتبارها أن هذا قد يؤدي إلى تقديم موعد خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي قليلاً».

أظهرت بيانات اقتصادية مهمة في الولايات المتحدة هذا الأسبوع ارتفاعاً أكبر من المتوقع لأسعار المستهلكين وانخفاض طلبات إعانة البطالة الأسبوعية إلى أدنى مستوى لها في 14 شهراً، مما غذى المخاوف بشأن تنامي التضخم واحتمالات رفع أسعار الفائدة.

وتزيد أسعار الفائدة المرتفعة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربح البلاديوم 1.8 بالمئة ليبلغ 2914.28 دولاراً للأوقية. وزادت الفضة 0.1% إلى 27.09 دولاراً، فيما صعد البلاتين 0.9% إلى 1216.69 دولاراً.

طباعة Email