32 % نمو صادرات الصين في أبريل

تسارع نمو صادرات الصين على غير المتوقع في أبريل، إذ زاد الطلب على السلع المصنعة في ثاني أكبر اقتصادات العالم بفضل التعافي السريع في الولايات المتحدة، وتوقف إنتاج المصانع في بلدان أخرى تتضرر من فيروس كورونا.

وذكرت الإدارة العامة للجمارك في الصين، أن الصادرات بالدولار ارتفعت 32.3 % مقارنة بالفترة نفسها قبل عام إلى 263.92 مليار دولار، متجاوزة توقعات المحللين بزيادة 24.1 % والنمو البالغ 30.6 % المسجل في مارس.

وكانت الواردات مدهشة هي الأخرى، إذ ارتفعت 43.1 % عنها قبل عام، وهي أكبر زيادة منذ يناير 2011، وارتفاعاً من نمو بلغ 38.1 % في مارس.

وأفادت الجمارك بأن الصين حققت فائضاً تجارياً 42.85 مليار دولار في ذلك الشهر.

وخلصت حسابات أجرتها رويترز استناداً إلى بيانات من الجمارك الصينية إلى أن الفائض التجاري للصين مع الولايات المتحدة بلغ 28.11 مليار دولار في أبريل، وذلك ارتفاعاً من 21.37 مليار دولار في مارس.

وفي الشهور الأربعة الأولى من 2021، بلغ فائض الصين التجاري مع الولايات المتحدة 100.68 مليار دولار.

وانخفضت واردات الصين من النفط الخام 0.2 % في أبريل مقارنة بالفترة نفسها قبل عام، إذ قلصت شركات التكرير الإنتاج للتخفيف من الضغط على هوامش الربح الناجم عن ارتفاع أسعار النفط الخام وزيادة في المخزونات.

وأظهرت البيانات أن أكبر مشتر للنفط الخام في العالم استورد 40.36 مليون طن من النفط الخام في أبريل، أي ما يعادل 9.82 ملايين برميل يومياً.

وهذا هو أدنى مستوى منذ ديسمبر، وانخفاضاً من واردات بلغت 11.69 مليون برميل يومياً في مارس.

في ظل تحرك أسعار النفط الخام فوق 60 دولاراً للبرميل مقابل مستوياتها المتدنية التاريخية قبل عام، واجهت شركات التكرير، وبخاصة الصغيرة والمستقلة منها، تراجعاً في هوامش الربح مع تضخم في إمدادات الوقود بكل عام بسبب زيادة العمليات في شركات تكرير خاصة أكبر وأكثر كفاءة.

طباعة Email