بكين تطيح بنيويورك من على عرش مليارديرات العالم

 أطاحت العاصمة الصينية بكين  بنيويورك من على عرش المليارديرات على مستوى مدن العالم وفقاً لمجلة فوربس.

وأضافت بكين 33 مليارديرا العام الماضي وتستضيف الآن 100 ملياردير، وفقاً لصحيفة الشرق الاوسط.

وبفارق ضئيل تتفوق بكين على نيويورك، التي تستضيف 99 مليارديراً، واحتلت المرتبة الأولى في السنوات السبع الماضية.

وبفضل السيطرة على فيروس «كورونا»، وصعود شركات التكنولوجيا وأسواق الأسهم فيها،احتلت بكين المركز الأول.

وعلى الرغم من أن بكين لديها الآن مليارديرات أكثر من نيويورك، فإن صافي الثروة المجمعة لمليارديرات مدينة نيويورك ظل 80 مليار دولار أمريكي (58 مليار جنيه إسترليني)، أكبر من الثروة الخاصة بنظرائهم في بكين.

وأغنى رجل يعيش في بكين هو تشانغ يي مين، مؤسس تطبيق مشاركة الفيديو «تيك توك» والرئيس التنفيذي للشركة الأم «بايت دانس»، الذي رأى صافي ثروته يتضاعف ليصل إلى 35.6 مليار دولار.

في المقابل، يعتبر أغنى سكان مدينة نيويورك العمدة السابق مايكل بلومبيرغ، الذي يملك ثروة تقدر بـ 59 مليار دولار.

كان لدى الهند ثالث أكبر عدد من أصحاب المليارات، حيث بلغ عددهم 140 مليارديراً. وفي المجموع، بلغت ثروة المليارديرات الـ 1149 من منطقة آسيا والمحيط الهادئ 4.7 تريليون دولار، مقارنة بـ 4.4 تريليون دولار أميركي، وهي ثروة مليارديرات أميركا.

ويظل جيف بيزوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «أمازون»، أغنى شخص في العالم للعام الرابع على التوالي. ونما صافي ثروته بمقدار 64 مليار دولار إلى 177 مليار دولار العام الماضي.

طباعة Email