شاهد.. عواصم ومدن أوروبية تعيد فتح محلاتها بعد أشهر من الإغلاق

بدأت بعض العواصم الأوروبية تعيد افتتاح محلاتها والعودة التدريجية للحياة الطبيعية مع الحفاظ على الآليات الوقائية من فيروس كورونا.

فقد أعادت البرتغال فتح شرفات المقاهي بعد ما يقارب شهرين من الإغلاق التام في إطار تشديد قيود مكافحة تفشي مرض كوفيد-19 بعد موجة ارتفاع حالات الإصابة مطلع العام الجاري.

كما سمحت الحكومة الصربية للمقاهي والمطاعم باستقبال الزبائن في الشرفات بسعة منخفضة ومع احترام قواعد التباعد الاجتماعي.

وقالت السلطات إن هذه الخطوة تهدف إلى الحفاظ على استمرار الاقتصاد. وحث المسؤولون أرباب الأعمال على الالتزام بالقواعد. وخففت صربيا من إجراءاتها ضد انتشار فيروس كورونا على الرغم من ارتفاع أعداد الإصابات وتباطؤ حملة التطعيم.

وفي اليونان، سمحت الحكومة لمحلات البيع بالتجزئة، باستثناء المتاجر الكبرى ومراكز التسوق، في معظم أنحاء البلاد بإعادة فتح أبوابها على الرغم من الارتفاع المستمر في الإصابات بالفيروس التاجي، حيث تكافح البلاد للخروج من ركود عميق.

وفي العاصمة، أثينا تم فتح المتاجر والشركات الكبرى لخدمات النقل مع إبقاء الإغلاق ساريا في ثاني وثالث أكبر مدن اليونان، ثيسالونيكي وباتراس، بسبب المخاوف من ارتفاع خطير في الإصابات، بحسب "يورونيوز". ولا يمكن أن التنقل إلى محلات البيع بالتجزئة إلا عن طريق تحديد موعد وبعد إرسال رسالة نصية إلى رقم هاتف خاص.

في جميع أنحاء اسكتلندا، أعيد فتح محلات تصفيف الشعر لأول مرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر بعد تخفيف القيود المرتبطة بكوفيد-19.

كلمات دالة:
  • البرتغال ،
  • صربيا ،
  • اليونان،
  • اسكتلندا
طباعة Email