«أوبك+» تقر زيادة تدريجية لإنتاج النفط من مايو

توصلت مجموعة دول منظمة الدول المصدرة للنفط وحلفائها «أوبك+» أمس، إلى اتفاق أوّلي يتضمن تخفيفاً تدريجياً لتخفيضات إنتاج الخام اعتباراً من شهر مايو المقبل.

وخلال اجتماع وزاري عقد عبر الإنترنت أعلنت «أوبك+» أن المشاركين في الاجتماع «أقروا تعديل مستويات الإنتاج بالنسبة لأشهر مايو ويونيو ويوليو 2021 على أن لا يبلغ قدر كل زيادة أكثر من 0.5 ملايين برميل في اليوم».

وكانت مصادر قالت في وقت سابق إن أوبك+ تدرس زيادة الإنتاج 350 ألف برميل يومياً في مايو ومثلها في يونيو ثم 400 ألف برميل يومياً في يوليو.

وقال ستيفن بريوك المحلل في «بي في أم» على غرار العديد من الخبراء، إن «المجموعة ستمدد بشكل شبه أكيد الخفض الحالي للإنتاج في مايو».

وحدد وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، التوجه في كلمة تمهيدية تم بثها على موقع الكارتل. وقال إن «الوضع العالمي أبعد ما يكون عن التجانس والانتعاش أبعد ما يكون عن الاكتمال».

وأشار إلى «بوادر تحسن كبير» على صعيد الطلب لكنه أشار إلى أن «البحر لا يزال هائجاً» مكرراً ميزات النهج «الحذر والمعتدل» للكارتل.

ويمتنع التحالف عن استخراج حوالي 7 ملايين برميل كل يوم يضاف إلى ذلك مليون واحد اقتطعتها الرياض من أجل عدم إغراق السوق بنفط لا تستطيع استيعابه بسبب الأضرار الاقتصادية الناجمة عن وباء «كوفيد19».

ومن دون إجراء كهذا، تصبح فعلية مخاطر تشبع قدرات التخزين المحدودة وانخفاض الأسعار التي بلغت نحو 60 دولاراً للبرميل لكنها لا تزال هشة.

طباعة Email