الأسهم الأمريكية ترتفع لمستوى قياسي و«الأوروبية» تسجل ذروة عام

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية إلى مستويات قياسية، أمس، بعد تراجع عوائد السندات الأمريكية إلى أدنى مستوياتها في أسبوع إثر انحسار المخاوف من طفرة قوية في التضخم، بينما أظهرت البيانات تراجع طلبات إعانة البطالة بأكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 57.5 نقطة بما يعادل 0.18 % ليصل إلى 32354.5 نقطة، وزاد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 16.7 نقطة أو 0.43 % مسجلاً 3915.54 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 204.5 نقاط أو 1.56 % إلى 13273.31 نقطة.

الأسهم الأوروبية

سجلت الأسهم الأوروبية ذروة في عام أمس، مع انحسار مخاوف من ارتفاع التضخم، بينما يترقب المستثمرون تصريحات البنك المركزي الأوروبي بشأن الزيادة الأخيرة في عائدات السندات.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 %، مرتفعاً للجلسة الرابعة على التوالي، بعدما صعدت أسهم بورصة وول ستريت أول من أمس بفعل بيانات تضخم ضعيف ومع إقرار الكونجرس الأمريكي أحد أكبر إجراءات التحفيز الاقتصادي في التاريخ.

وكانت أسهم قطاعات التعدين والتجزئة والتكنولوجيا من بين أكبر الرابحين في أوروبا، وارتفعت ما بين 1 و1.7 %.

وتراجع سهم دار هوجو بوس الألمانية للأزياء 4.2 % بعدما قالت إنها تتوقع استمرار تأثر نشاطها بقيود مكافحة فيروس كورونا في الربع الأول من العام.

الأسهم اليابانية

وأغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع، إذ اقتنص المستثمرون الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية التي تراجعت في وقت سابق، بيد أن المكاسب كبحها مستثمرون خفضوا مراكزهم في بعض الأسهم ذات الثقل.

وارتفع المؤشر نيكاي 0.6 % إلى 29211.64 نقطة بينما صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.27 % إلى 1924.92 نقطة.

وقال كويتشي كروس كبير الاستراتيجيين لدى ريسونا آست مانجمنت «الأسهم المرتبطة بالنمو ساعدت السوق، لكن عمليات بيع في الأسهم ذات الثقل على المؤشر فرضت ضغوطاً أيضاً».

أعلى مستوى

وارتفع نيكاي لأعلى مستوى في 30 عاماً الشهر الماضي بفعل توقعات بانتعاش اقتصادي وأرباح أفضل من المتوقع للشركات.

وقفزت أسهم شركات الشحن، لتصبح أكبر رابح على المؤشر نيكاي، إذ ارتفع سهم كاواساكي كيسن 12.71 % وربح سهم ميتسوي أو.إس.كيه لاينز 7.45 % وارتفع سهم نيبون يوسن 7.3 %.

وقفز سهم بنك شينسي 5.46 % بعد تقرير ذكر أن البنك يستحوذ على حصة 10 % في شركة بطاقات الائتمان والتمويل الاستهلاكي الأسترالية لاتيتيود فايننشال جروب.

وتراجعت الأسهم المرتبطة بالرقائق، إذ نزل سهم طوكيو إلكترون 0.59 % وخسر سهم موراتا للتصنيع 3.09 %.

ونزل سهم شركة المعدات الطبية تيرومو 2.2 % مما شكل أكبر ضغط على المؤشر نيكاي، وتلاه سهم طوكيو إلكترون.

وتقدم 127 سهماً على المؤشر نيكاي مقابل تراجع 93.

طباعة Email