«اللقاحات» و«تراجع المخزونات» يرفعان أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط أمس، إذ عزز توزيع اللقاحات للوقاية من كوفيد 19 توقعات تعافي الاقتصاد وتراجعت مخزونات الوقود الأمريكية على نحو حاد، لكن ارتفاع مخزونات الخام بعد عاصفة في تكساس الشهر الماضي حد من المكاسب.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مايو 20 سنتا أو ما يعادل 0.3 % إلى 68.10 دولاراً للبرميل، بينما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أبريل 64.56 دولاراً للبرميل، مرتفعا 21 سنتاً أو ما يعادل 0.3 %.

وقال ستيفن إينس كبير إستراتيجي الأسواق العالمية في شركة أكسي للخدمات المالية «انخفضت مخزونات البنزين، مما قدم موازنة في الاتجاه الصعودي ودفع في النهاية أسعار النفط لمستويات أعلى بفضل طلب قوي على المنتجات النهائية، بما (يشير) بالتالي إلى تعاف اقتصادي».

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات البنزين انخفضت 11.9 مليون برميل إلى 231.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من مارس، في حين توقع المحللون في استطلاع رويترز تراجعها بمقدار 3.5 ملايين برميل.

لكن مخزونات الخام زادت 13.8 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في الخامس من مارس مسجلة 498.4 مليون برميل، وذلك مقارنة مع توقع المحللين في استطلاع أجرته رويترز لزيادة قدرها 816 ألف برميل، إذ استمرت تداعيات عاصفة شتوية في منتصف فبرايرعلى قطاع النفط بالولايات المتحدة والتي عطلت عمليات التكرير وأوقفت الإنتاج في تكساس.

وعالمياً، قال محللون وشركات تتبع حركة السفن إن المخزونات ظلت وفيرة مع ارتفاع المخزون من النفط الخام الأسبوع الماضي في مراكز برية وبحرية.

طباعة Email