أكبر تراجع لمؤشر عملات الأسواق الناشئة في عام

خسر مؤشر إم. إس. سي. آي لعملات الأسواق الناشئة 0.7 %، متجهاً صوب أكبر انخفاض يومي منذ هزت الجائحة الأسواق في مارس 2020، بعد أن أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى صعود الدولار وتضرر الأصول عالية الأخطار. وأظهرت بيانات رفينيتيف انخفاض المؤشر - المائل ميلاً شديداً للعملات الآسيوية - إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر عند أقل قليلاً من 1700 نقطة. وفقدت الليرة التركية وراند جنوب إفريقيا والبيزو المكسيكي ما يزيد على 1 % مقابل الدولار، بينما انخفض اليوان الصيني في سوقه المحلي 0.5 % ليتحول أداؤه إلى سلبي منذ بداية العام.

طباعة Email