الناقلات العالمية تعيد «737 ماكس» للأجواء بضوابط صارمة للسلامة

تواصل شركات الطيران العالمية استعداداتها لإعادة تشغيل الطائرة بوينج 373 ماكس إلى الأجواء خلال الفترة المقبلة بعد التأكد من توافر الاشتراطات والمعايير الدولية الصارمة لضمان رحلات آمنة للمسافرين.

حيث تعود الطائرة إلى الخدمة بعد أن خضعت لواحدة من أكثر مراجعات السلامة أهمية في التاريخ.

وتقوم الناقلات العالمية تباعاً بإعداد الطائرة بوينج 737 ماكس لخدمة المسافرين، بعد إعلان هيئات الطيران المحلية عن المعايير والاشتراطات اللازمة لإعادة التشغيل ويأتي هذا بعد عملية مراجعة شاملة لمدة 20 شهرًا شملت الشركة المصنعة والمنظمين والمهندسين والعلماء والباحثين والميكانيكيين والطيارين وكان هدفهم الرئيس والوحيد هو إعادة الطائرة بأمان إلى الخدمة.

وتعتمد الناقلات العالمية أعلى معايير السلامة باعتبارها المبدأ الأساسي للعمليات التشغيلية. حيث تعرضت طائرة بوينج 737 ماكس لتعديلات وفحص لضمان أعلى معايير السلامة قبل تحليقها مجدداً حيث حددت هيئات الطيران المدني في العديد من دول العالم إطارًا واضحًا ودقيقًا للتحسينات والتعديلات على الطائرة التي يجب الوفاء بها قبل إعادة الطائرة إلى خدمة المسافرين بما فيها تدريب الطيارين الإضافي والإلزامي.

وتوجت خلاصة العمل والإجراءات اللاحقة للمراجعة بالموافقة على إعادة الطائرة إلى الخدمة من قبل هيئة الطيران الفيدرالية (FAA)، ووكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي (EASA) والهيئات التنظيمية الأخرى في العالم.

طباعة Email