61 دولاراً متوسط سلة «أوبك» في فبراير

 قفز المتوسط السعري لسلة «أوبك» إلى فوق مستوى 61 دوراً للبرميل خلال شهر فبراير2021 بزيادة نسبتها 12.3% مقارنة مع متوسط سعره المسجل في شهر يناير من العام ذاته.

وذلك وفقاً لأحدث التوقعات الصادرة عن منظمة الدول المصدرة للنفط.

وفي ظل القفزات السعرية الكبيرة التي حققها خام «أوبك» خلال الأشهر الماضية، توقعت المنظمة ارتفاع المتوسط السعري السنوي إلى 57.72 دولاراً خلال عام 2021 بنمو 39.2% مقارنة مع العام 2020.

وكانت أسعار النفط الخام الآجلة حققت ارتفاعات كبيرة خلال فبراير من العام الجاري، حيث ارتفع خام برنت 18.3% مقارنة مع يناير من العام ذاته، فيما ارتفع خام غرب تكساس الأمريكي 17.8%.

وجاء الارتفاع المتواصل لأسعار النفط في السوق العالمي مدعوماً باستمرار منظمة أوبك في الالتزام باتفاقية خفض الإنتاج، والتي تعززت بإعلان السعودية عن تخفيض طوعي بمقدار مليون برميل يومياً اعتباراً من فبراير الماضي، وذلك بالإضافة إلى حزم التحفيز المالي التي أعلنت عنها الولايات المتحدة الأمريكية، وستساهم بدورها في تحسن الطلب بنسب أكبر على النفط خلال الأيام المقبلة.

كذلك فقد دعم توسّع الدول في التطعيم ضد فيروس «كورونا» تحسن الأنشطة الاقتصادية، الأمر الذي يساهم بدوره في زيادة الطلب على النفط الخام.

طباعة Email