توجيهات طارئة من "الطيران الاتحادية الأمريكية" بشأن طائرة بوينغ 777

قالت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية أمس الأحد إنها أصدرت توجيها طارئا بشأن صلاحية الطيران بعد تعطل محرك طائرة من طراز بوينغ 777.

وتساقط حطام من طائرة ركاب تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز فوق منطقة سكنية أول أمس السبت في مدينة دنفر بولاية كولورادو، بعد تعطل أحد محركاتها بعد وقت قصير من إقلاعها.

ويتطلب توجيه إدارة الطيران الاتحادية الجديد عمليات تفتيش فورية أو مكثفة على طائرات مماثلة.

وقال مدير إدارة الطيران الاتحادية ستيف ديكسون في بيان إن التوجيه يغطي طائرات بوينغ 777 المجهزة بمحركات معينة من طراز برات اند ويتني بي دبليو 4000  و"سيعني ذلك على الأرجح أن بعض الطائرات ستخرج من الخدمة".

وتابع ديكسون إن المراجعة الأولية لحادث فشل المحرك تظهر أنه "يجب زيادة المدة الزمنية لفحص شفرات المروحة المجوفة التي ينفرد بها هذا الطراز من المحركات، والذي يستخدم فقط في طائرات بوينج 777".

وقالت إدارة الطيران الاتحادية إن الطائرة التي تعرضت لعطل في المحرك أول امس السبت عادت بسلام إلى مطار دنفر الدولي. ولم يتم الإبلاغ عن حدوث إصابات.

وكانت الرحلة رقم 328 متجهة من دنفر إلى هونولولو عندما وقع الحادث.

ونشرت الشرطة في مدينة برومفيلد، التي تبعد حوالي 48 كيلومترًا غرب مطار دنفر الدولي، صوراً عبر تويتر تظهر قطعا كبيرة من الحطام في ساحات خلفية للمنازل.

وأفادت شركة يونايتد إيرلاينز لشبكة "سي إن إن" بأنه كان على متن الطائرة 241 شخصا، من بينهم 10 من أفراد الطاقم.

وقالت الشركة إن المجلس الوطني لسلامة النقل يحقق في الحادث.

كلمات دالة:
  • يونايتد إيرلاين ،
  • كولورادو،
  • بوينغ 777 ،
  • هونولولو
طباعة Email
تعليقات

تعليقات