«أوبك» تخفض مجدداً توقّعات الطلب على النفط 2021

قالت «أوبك» اليوم الخميس، إن الطلب العالمي على النفط سينتعش في 2021 بوتيرة أبطأ مما كان يُعتقد سابقاً، في أحدث خطوة ضمن سلسلة تخفيضات للتوقعات وسط تداعيات جائحة «كورونا».

وأضافت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقرير شهري أن الطلب سيرتفع 5.79 ملايين برميل يومياً هذا العام إلى 96.05 مليون برميل يومياً مخفضة بذلك توقعها 110 آلاف برميل يومياً عنه قبل شهر مضى.

ودفع تراجع توقعات التعافي أوبك وحلفاءها، في إطار مجموعة أوبك+، إلى إبطاء وتيرة زيادة كانت مقررة لإنتاج النفط في 2021.

وساعدت هذه التخفيضات بالفعل في تعزيز أسعار النفط، التي بلغت أعلى مستوى في 13 شهراً هذا الأسبوع.

وتابعت المنظمة «في حين يُظهر الاقتصاد العالمي مؤشرات على تعاف قوي في 2021 يتباطأ الطلب على النفط، لكن من المتوقع أن يرتفع في النصف الثاني من 2021».

وخفضت أوبك توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2021 خفضاً مطرداً من 7 ملايين برميل يومياً في يوليو، لكن التوقع الأحدث أقوى مما ورد في تقرير داخلي للمنظمة اطلعت عليه «رويترز» هذا الشهر.

ورفعت المنظمة توقعها للنمو الاقتصادي العالمي هذا العام إلى 4.8 من 4.4 % في وقت سابق، بالرغم من «تحديات» مثل سلالات فيروس «كورونا» ومدى فاعلية اللقاحات.

وقالت أوبك «إتاحة التطعيم عالمياً تكتسب زخماً، ومعدلات الانتشار تنحسر في بعض المناطق، وتحسينات العلاج وزيادة استخدام وسائل الفحص السريع جميعها عوامل تدعم تسريع النشاط الاقتصادي بعد الربع الأول».

وخفض منتجو أوبك+ الإمدادات خفضاً قياسياً بلغ 9.7 ملايين برميل يومياً العام الماضي لدعم السوق.

واتفقوا على ضخ 500 ألف برميل يومياً إضافية في يناير بموجب خطة لتخفيف قيود الإنتاج تدريجياً، ويعاود معظم المنتجين كبح الإمداد هذا الشهر، وفي مارس.

وقال التقرير إن إنتاج أوبك من الخام ارتفع في يناير 180 ألف برميل يومياً إلى 25.50 مليون برميل يومياً.

طباعة Email