أسهم التكنولوجيا هدف كبار مستثمري وول ستريت

أظهرت بيانات تدفقات من «بنك أوف أمريكا» أن مستثمري وول ستريت الأثرياء ضخوا مبلغاً قياسياً قدره 4.2 مليارات دولار في أسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة الأسبوع الماضي، إذ استفادوا من التراجع الطفيف لوول ستريت، بينما كان المتعاملون الأفراد منشغلين بشراء أسهم مثل جيم ستوب.

ودخل جيش من صغار المستثمرين الأفراد في معركة مع محترفي وول ستريت الشهر الماضي عبر شراء أسهم كونت فيها صناديق التحوط مراكز مدينة كثيفة. وخلال الصراع، اضطرت بعض الصناديق لبيع مراكز دائنة كونتها في أسهم لتغطية الخسائر، مما تسبب في انخفاضات أوسع نطاقاً لأسعار الأسهم.

وقال مايكل هارتنت، كبير استراتيجيي الاستثمار لدى «بنك أوف أمريكا» إن كبار العملاء بوجه عام اشتروا على نحو واضح أسهماً في فيسبوك وأمازون وأبل ونتفليكس ومايكروسوفت وألفابت المالكة لغوغل، والتي سجلت أداء أقل من السوق.

ودفعت حمى تداولات المستثمرين الأفراد الفضة لتجاوز مستوى 30 دولاراً للأوقية للمرة الأولى منذ 2013 قبل أن تهبط الأسعار. وقال «بنك أوف أمريكا» إن المعدن النفيس استقطب تدفقات قياسية بقيمة 2.8 مليار دولار في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء.

طباعة Email