آركابيتا تستحوذ على مجمع لسكن الطلبة في الولايات المتحدة بقيمة 120 مليون دولار

أعلنت اليوم شركة الاستثمارات البديلة العالمية، آركابيتا قروب هولدنغز (آركابيتا)، استحواذها على مجمع كليميسون لوفتس لسكن الطلبة في جامعة كليمسون بولاية كارولينا الجنوبية، في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتُمثّل صفقة الاستحواذ هذه، أحدث إضافة إلى محفظة آركابيتا النامية، لمجمعات سكن الطلبة، التي أصبحت تضم اليوم ما يقارب 1500 سرير، بقيمة إجمالية تُقدّر ما يقارب 120 مليون دولار أمريكي، بعد أنْ كانت قد استحوذت على مجمع كواري ترايل لسكن الطلبة في جامعة تنيسي، العام الماضي.

ويقع مجمع كليميسون لوفتس لسكن الطلبة، المؤلف من 640 سريراً، على مسافة ميل واحد تقريباً من جامعة كليميسون، ثاني أكبر جامعة في ولاية كارولينا الجنوبية، وإحدى أكبر ثلاثين جامعة حكومية في الولايات المتحدة.

وقد حافظ هذا المجمع على متوسط معدل إشغال بلغ 99 % على مدى الأعوام الخمسة الماضية، ويبلغ إشغاله حالياً 100 %، لما يتميَّز به من موقع جذّاب وأسعار إيجار ميسَّرة.

وكانت آركابيتا قد استحوذت في يناير 2020، على مجمع كواري ترايل لسكن الطلبة، المؤلف من 840 سريراً، بالقرب من جامعة تنيسي في مدينة نوكسفيل، وهي أكبر جامعة في ولاية تنيسي، وعضو في أحد المؤتمرات الخمسة الكبرى الرياضية لنوادي كرة القدم الجامعية.

وتتوقع آركابيتا نموّاً ثابتاً لسوق مجمعات سكن الطلبة، التي تتمتع بموقع استراتيجي بالقرب من جامعات حكومية كبرى في الولايات المتحدة، ويرجع ذلك إلى مستويات الرسوم الدراسية ذات الأسعار المعقولة، واستقرار معدل تسجيل الطلبة في الجامعات، إلى جانب حجم العرض المحدود للأراضي غير المطوَّرة القريبة من حرم الجامعات.

إضافة إلى ذلك، أثبت قطاع سكن الطلبة في الولايات المتحدة، على مر التاريخ، مرونته وقدرته على الصمود في مواجهة الركود، مع المحافظة على معدلات إشغال عالية، خلال فترات التراجع الاقتصادي.

وقال بريان هب العضو المنتدب في آركابيتا: نستهدف الأصول من مجمعات تقع على مسافة تتراوح بين ميل واحد إلى ثلاثة أميال تقريباً من جامعات حكومية، يزيد عدد الملتحقين فيها على عشرة آلاف طالب جامعي.

ويتم تسعير هذه العقارات بشكلٍ عام، ضمن المدى المتوسط لأسعار السوق، وقد شهدت إقبالاً من الطلبة، بسبب القيمة العالية التي تحققها، مقارنةً بأسعار إيجاراتها، حيث نما حجم الطلب على مجمعات سكن الطلبة المبنية بمواصفات خاصة على مدى الأعوام القليلة الماضية، نتيجة لتوفير الخدمات المساندة التي يفضلها الطلبة، واللافت أنَّ هذه الفئة من المجمعات، لا تتجاوز حالياً نسبة 25 % من إجمالي حجم سوق مجمعات سكن الطلبة، ونحن نتوقع ارتفاع هذه النسبة مع مرور الوقت، لتلبية إقبال الطلبة المتزايد.

طباعة Email