بورصة لندن تنال موافقة الاتحاد الأوروبي لشراء رفينيتيف بـ 27 مليار دولار

 أعطت سلطات مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر اليوم لاستحواذ بورصة لندن على رفينيتيف في صفقة قيمتها 27 مليار دولار، ستفرز منافساً أقوى لشركة البيانات المالية الرائدة بلومبيرغ.

وتشهد سوق المعلومات المالية طفرة هائلة بفضل التقدم في التداولات المعززة بالحوسبة، مما أوقد شرارة موجة من عمليات الاستحواذ في ظل سعي الشركات لخلق حلول متكاملة للعملاء والتفوق على المنافسين التقليديين في ميدان التزويد بالبيانات.

قلق

وقالت المفوضية الأوروبية، التي تشرف على سياسات المنافسة بالاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة، إن تحرياتها خلصت إلى عدد من بواعث القلق حيال الصفقة والتي ستجري معالجتها عن طريق «حلول»، تشمل بيع بورصة لندن للبورصة الإيطالية، التي تدير سوق ميلانو للأسهم.

وقالت مارجريت فيستاجر، مسؤولة حماية المنافسة بالاتحاد الأوروبي، «المنافسة في مجال البنية التحتية لخدمات التداول والوصول إلى منتجات البيانات المالية بشروط عادلة ومتساوية ضروري للاقتصاد الأوروبي وبشكل خاص للمستهلكين والشركات».

وستظل بلومبيرغ أضخم من بورصة لندن ورفينيتيف معاً، لكن الكيان الجديد سيتفوق على حصيلة اندماج ستاندرد أند بورز وآي.إتش.إس ماركت، في عملية قيمتها 44 مليار دولار أُعلنت العام الماضي.

موافقات

وقالت بورصة لندن إن الصفقة ما زالت تتطلب عدداً من الموافقات ومن المتوقع الانتهاء منها خلال الربع الأول من العام الحالي.

رفينيتيف مملوكة بنسبة 45 % لمجموعة تومسون رويترز، الشركة الأم لوكالة رويترز للأنباء، وقد أحالت طلبات التعليق إلى بورصة لندن.

واتفقت بورصة يورونكست الأوروبية على شراء البورصة الإيطالية مقابل 4.3 مليارات يورو (5.2 مليارات دولار)، بشرط حصول صفقة شراء رفينيتيف على الضوء الأخضر.

وقالت يورونكست إن موافقة الاتحاد الأوروبي تبدد الضبابية حيال استكمال الصفقة، التي ما زالت تتطلب موافقات تنظيمية في عدة دول.

وتتوقع يورونكست إتمام عملية الاستحواذ خلال النصف الأول من 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات