شاهد.. العثور على أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الإندونيسية المنكوبة

استعاد غواصو البحرية الإندونيسية، الذين كانوا يبحثون في قاع المحيط، أمس الثلاثاء، جهاز تسجيل بيانات الرحلة للطائرة التابعة لشركة سريويجايا إير، والتي تحطمت في بحر جاوة وعلى متنها 62 شخصا.

ومن المتوقع أن يساعد الجهاز المحققين في تحديد سبب هبوط طائرة بوينغ 737-500 في البحر تحت أمطار غزيرة بعد وقت قصير من إقلاعها من جاكرتا يوم السبت، وفق "يورونيوز".

يُظهر شريط فيديو نشرته البحرية الإندونيسية غواصين على متن سفينة قابلة للنفخ، وهم يقفون أمام الكاميرا.

وقال قائد القوات الجوية، المارشال هادي تجيجانتو، إن "الصندوق الأسود" الآخر للطائرة، مسجل الصوت بقمرة القيادة، من المرجح العثور عليه قريبا.

وقال قائد البحرية الأدميرال يودو مارجونو إن الأجهزة دُفنت في قاع البحر تحت أطنان من حٌطام الطائرة وتم نشر ما لا يقل عن 160 غواصا أمس الثلاثاء في عملية البحث.

يقوم أكثر من 3600 من أفراد الإنقاذ و13 طائرة هليكوبتر و54 سفينة كبيرة و20 قاربا صغيرا بالبحث في المنطقة الواقعة شمال جاكرتا، حيث تحطمت الرحلة 182 وعثروا على أجزاء من الطائرة وبقايا بشرية في المياه على عمق 23 مترا "75 قدما".

وحتى الآن، أرسل الباحثون 74 كيسا يحتوي على رفات بشرية إلى خبراء تحديد الهوية بالشرطة الذين قالوا إنهم تعرفوا على ضحيتهم الأولى وهو مضيف الطيران أوكي بيسما البالغ من العمر 29 عاما.

كلمات دالة:
  • سريويجايا إير ،
  • جاكرتا،
  • جاوة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات