إيرباص تسلم 566 طائرة خلال 2020 بانخفاض 34% عن 2019

أعلنت شركة إيرباص عن تسليم 566 طائرة تجارية إلى 87 عميلاً خلال العام 2020 بمعدل 34% أقل من العام 2019 تماشياً مع خطة التكيف التي أطلقتها الشركة، تماشياً مع خطة التعديلات المؤقتة على خطوط تصنيع وتجميع الطائرات التي أطلقتها في أبريل 2020، استجابةً لتفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، ومن المقرر أن تعلن شركة إيرباص عن النتائج المالية للعام 2020 في 18 فبراير 2021.

وبهدف التعامل مع التحديات التي فرضتها القيود على السفر الدولي، عمل فريق إيرباص على تطوير حلٍ مبتكر لتسليم الطائرات بشكل إلكتروني، والذي جرى استخدامه لأكثر من 25% على الطائرات التي جرى تسليمها خلال العام 2020، حيث يهدف الحل إلى تسليم الطائرات لشركات الطيران دون الحاجة لسفر فرقهم إلى مصانع التجميع النهائي لاستلام طائراتهم.

وبهذا الصدد، قال جيوم فيوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص: «تمكنا من خلال التعاون الوثيق مع عملائنا من تخطي التحديات التي فُرضت علينا في هذا العام، حيث عملت فرقنا بجهد مع كافة العملاء والموردين لمواجهة هذه الأزمة وتحقيق نتائج إيجابية. ونشكر شركاءنا والحكومات التي كان لها دور كبير في دعم القطاع خلال الفترة الأخيرة. واستناداً إلى عمليات التسليم لعام 2020 إننا متفائلون ولكن بحذر عندما نتطلع إلى عام 2021 رغم وجود الكثير من التحديات والشكوك على المدى القصير».

وفي عام 2020، سجلت شركة إيرباص أكثر من 383 طلبية جديدة منها 268 طلبية مؤكدة، مما يدل على استمرار شعبية طائراتنا في جميع قطاعات السوق. وسجلت طائرة A220 64 طلبية جديدة لتؤكد أنها الطائرة الرائدة ضمن فئتها. كما سجلت عائلة A320 296 طلبًا جديدًا بما فيها 37 A321XLR. وفي قطاع الهيكل العريض، سجلت إيرباص 23 طلبية جديدة بما في ذلك لطائرتي A330 و21 A350. وبلغ عدد الطلبيات المتراكمة لدى الشركة 7.184 طائرة بحلول نهاية عام 2020، وذلك بعد إلغاء 115 طلبية خلال العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات