حميد المطيوعي المدير التنفيذي لـ«البيان الاقتصادي»:

100 % نمو إيرادات ورشة حكومة دبي 2018

حميد المطيوعي

أكد حميد سلطان المطيوعي، المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي، أن الورشة حققت نتائج قياسية خلال العام الماضي وسجلت نمواً في الإيرادات بنسبة 100% مقارنة مع عام 2017 في حين تعاملت الورشة مع نحو 12500 سيارة بنمو 13%.

وأضاف المطيوعي في حوار مع «البيان الاقتصادي» أن الورشة ركزت على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص من خلال توقيع اتفاقيات تعاون مع عدد من الشركات المتخصصة في مجال تزويد الخدمات ووكالات العلامات التجارية، وسيتم توسيع خطة الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص خلال العام الجاري من خلال توقيع اتفاقيات مع 7 وكالات جديدة، ما سيسمح للورشة بإجراء عمليات الصيانة لأكبر قاعدة ممكنة من العملاء.

وأوضح المطيوعي أن عدد الدوائر والمؤسسات الحكومية التي تتعامل مع الورشة وصل إلى 15 مؤسسة ودائرة حكومية، ومع الانتقال إلى المقر الجديد ستعمل الورشة على مضاعفة هذا العدد من خلال توقيع اتفاقيات جديدة مع هيئات ودوائر حكومية.

وفيما يتعلق بالسيارات الكهربائية وقدرة الورشة على التعامل معها قال المطيوعي إن الورشة قامت بتأهيل عدد من الفنيين للتعامل مع السيارات الكهربائية بالتنسيق مع شركات عالمية متخصصة، مشيراً إلى أن الورشة لديها خطة متكاملة لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في خدمات الصيانة.

أداء

كيف كان أداء «ورشة حكومة دبي» خلال العام الماضي وما أبرز الإنجازات؟

عملت ورشة حكومة دبي خلال العام الماضي على تعزيز موقعها الريادي من خلال التركيز على جودة الخدمات وتسهيل الإجراءات، وحققت في 2018 نتائج إيجابية أسهمت في البناء على ما حققته خلال السنوات السابقة من نمو متصاعد ونجاحات نوعية على الصعيد الاستراتيجي والتشغيلي، حيث شهدت إيرادات الورشة نمواً بنسبة 100% خلال عام 2018 مقارنة مع عام 2017.

وعلى الصعيد التشغيلي قامت المؤسسة بتقديم خدمات متكاملة في قطاع إدارة أسطول المركبات الحكومية، حيث بلغ عدد المركبات الحكومية التي تعاملت معها الورشة نحو 12500، بارتفاع 13% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017، في حين وصل عدد أوامر الصيانة 55822 أمراً، بنسبة نمو 34% نتيجة توقيع اتفاقيات شراكة جديده مع دوائر ومؤسسات حكومية.

الخطة

ما أهم ملامح الخطة الاستراتيجية لورشة حكومة دبي؟

ناقشت ورشة حكومة دبي تحديث «الخطة الاستراتيجية 2019-2023» بما يتماشى مع توجهات حكومة دبي نحو إرساء دعائم التميز والابتكار وثقافة التطوير في كل مجالات العمل الحكومي سعياً وراء إسعاد الناس وتحقيق رفاهية المجتمع.

وحرصت استراتيجية الورشة على مواكبة الرؤية المستقبلية والأهداف الاستراتيجية التي تصب في خدمة مكامن «خطة دبي 2021» في تطوير حكومة رائدة سبّاقة ومبدعة في تقديم أرقى الخدمات التي تلبي حاجات الفرد والمجتمع، من خلال تبني ممارسات الحوكمة لتعزيز الفاعلية والكفاءة والاستدامة في توظيف الموارد الحكومية وضمان استمرارية المعرفة والخبرة المتنامية.

كما شاركت ورشة حكومة دبي في 3 محاور أساسية ضمن خطة دبي 2021، ترتكز على الأفراد والمكان والمجتمع، حيث قامت بالتركيز على القيادة وتأهيل الكوادر المؤسسية، إضافة إلى تجهيز المرافق بأحدث الأجهزة الذكية التي تتواكب مع الخطط التوسعية والتركيز على التميز في تقديم خدمات الصيانة.

ما المتوسط اليومي لعدد المركبات التي تتعامل معها الورشة؟

وصل المتوسط اليومي لعدد المركبات التي تعاملت معها الورشة في عام 2018 إلى 220 مركبة يومياً، في حين كان متوسط العدد اليومي في 2017 قد وصل إلى 70 سيارة يوميا، ويأتي ذلك تزامناً مع انتقال ورشة حكومة دبي إلى موقعها الجديد الذي يزيد الطاقة الاستيعابية الإجمالية إلى 350 مركبة يومياً.

شراكات

ما عدد الدوائر والمؤسسات الحكومية التي تتعامل مع الورشة؟

وصل عدد الدوائر والمؤسسات الحكومية التي تتعامل مع الورشة إلى 15 مؤسسة ودائرة حكومية، ومع الانتقال إلى المقر الجديد الذي يتمتع بطاقة استيعابية أكبر، نسعى إلى رفع العدد ومضاعفته، بدعم من الامتيازات التي تنفرد الورشة بتقديمها من سرعة ومهارة في الأداء، واستخدام أحدث التقنيات وأكثرها تطوراً.

والتي تشكل مجتمعة عامل جذب للعديد من المؤسسات الحكومية والدوائر الرسمية في إمارة دبي، وكانت الورشة قد وقّعت مجموعة اتفاقيات مع عدد من مزودي الخدمات مثل وكالات العلامات التجارية وشركات السيارات، انطلاقاً من حرصها على بناء شراكات فاعلة مع القطاعين الحكومي والخاص، لتبني أساليب مبتكرة وطرق جديدة تضمن توفير أفضل خدمات صيانة وإصلاح المركبات بأنواعها، بجودة عالية وأسعار تنافسية تقل عن أسعار المنافسين بنسبة بين 30% - 40%.

وفي هذا السياق فازت الورشة مؤخراً بجائزة «التميز في الإنجازات الحكومية العربية» عن خدمات الصيانة الخارجية التي تقدمها لمتعامليها، عن فئة الابتكار في مجال خدمات الصيانة الهندسية الخارجية، ضمن حفل أكاديمية جوائز التميز في المنطقة العربية، وذلك بسبب تبنيها أسلوباً ابتكارياً جديداً يقلّص مدة إنجاز الخدمة، ويخفض التكاليف وبالتالي يرفع نسبة السعادة والرضا لدى المتعاملين.

ما حجم الإنفاق على الصيانة سنوياً في الورشة ؟

يصل حجم الإنفاق على الصيانة وقطع الغيار سنوياً إلى نحو 70 مليون درهم وهناك اتفاقيات مع بعض الوكالات لتوفير قطع الغيار بشكل يومي.

ما مدى اهتمام ورشة حكومة دبي بالكوادر الوطنية؟ وأين الشباب المواطن في استراتيجية الورشة؟

تسعى الورشة باستمرار إلى تطوير كوادرها الوطنية، حيث قامت في هذا الإطار بتوقيع اتفاقيات شراكة مع عدة جهات تخصصية، منها عدد من الجامعات والمعاهد، بهدف تطوير مهارات الموظفين ضمن الفئتين القيادية والإشرافية، وتعزيز قدرة الإدارة الحكومية في الورشة، واعتماد سياسات فعّالة، وتطوير مهارات الموظفين في مواجهة التحديات ورفع مستوى التنافسية.

إضافة إلى تأهيل الصف الثاني من موظفي الورشة ضمن البرنامج التدريبي الخاص بالقيادات التنفيذية، والذي يهدف إلى تنمية مدارك ومهارات موظفي الصف الثاني لتمكينهم من التخطيط الاستراتيجي المستقبلي واستشراف المستقبل والتأثير على الآخرين وتوجيه فريق العمل بما يحقق النتائج المرجوّة.

وتولي ورشة حكومة دبي اهتماماً خاصاً لفئة الشباب، وذلك بإطلاق مجلس ورشة حكومة دبي للشباب ودعمه بشكل مباشر من الإدارة العليا، كما تركز الورشة على رعاية الشباب الدارسين والخريجين من كليات التقنية والمعاهد من أجل تطوير مهاراتهم العملية إلى جانب مهاراتهم الأكاديمية، وذلك بالعمل على تأهيلهم لسوق العمل.

وحققت ورشة حكومة دبي نمواً في التوظيف بنسبة 22% خلال العام الماضي، حيث وصل عدد الموظفين مع الفنيين إلى نحو 422 موظفاً وفنياً، وتصل نسبة التوطين الكلية إلى نحو 18%، في حين تصل في الإدارات العليا إلى أكثر من 90%.

أين وصلت ورشة حكومة دبي في تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص؟

ركزت الورشة فور انتقالها إلى المقر الجديد على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص من خلال توقيع اتفاقيات تعاون مع عدد من الشركات الرائدة في مجال تزويد الخدمات ووكالات العلامات التجارية، لتعزيز التعاون الفني والتقني في مجال صيانة المركبات، حيث بات بإمكان متعاملينا من مالكي السيارات من هذه العلامات التجارية إجراء عمليات الصيانة في مقر ورشة حكومة دبي.

وسيتم توسيع خطة الشراكات الاستراتيجية مع القطاع الخاص خلال العام الجاري بتوقيع اتفاقيات تفاهم مع 7 وكالات علامات تجارية جديدة، ما سيسمح للورشة بإجراء عمليات الصيانة لأكبر قاعدة ممكنة من العملاء، بسرعة في الإنجاز وجودة العمل وقلة التكلفة.

التأمين

ما طبيعة العلاقة مع شركات التأمين؟

تحصد ورشة حكومة دبي منافسة واسعة بين كبرى شركات التأمين داخل دولة الإمارات، نظراً لتنافسية الأسعار، والنسبة الضئيلة في حوادث العملاء الذين يقومون بصيانة مركباتهم في الورشة، والتي تجلت بوضوح عبر إحصاءات السنوات الأخيرة.

حيث تضاءلت نسبة الحوادث في السيارات المسجلة لدى الورشة عام 2016 إلى 18% وفي 2017 قلّت لتصل إلى 15%، لتنخفض خلال عام 2018 وتصل إلى 12%. ووفرت شركات التأمين من خلال هذه الأرقام ما يقارب 10 ملايين درهم إماراتي، ما أسهم في تقليل التكاليف الحكومية وتراجع أقساط التأمين. وقامت الورشة بتوقيع اتفاقيات شراكة مع نخبة شركات التأمين بهدف تقديم خدمات متكاملة وشاملة للعملاء.

هل لدى الورشة المقدرة على كشف العيوب التصنيعية للمركبات؟

قامت ورشة حكومة دبي بتشكيل لجان فنية متخصصة في هذا المجال بعد إلحاق الأعضاء في دورات تخصصية، كما يتم الاستناد إلى خبرة ورشة حكومة دبي من قبل المحكمة في حال وجود أي دعوى تنص على وجود عيوب تصنيعية تسببت في وقوع أي حوادث.

مبادرات

كيف تواكب الورشة المبادرات الحكومية نحو الاستفادة من الخدمات الذكية؟

تمتلك ورشة حكومة دبي خطة متكاملة لإدراج تقنيات الذكاء الاصطناعي في الخدمات المقدمة للمتعاملين، مثل عملية فحص المركبات من خلال استخدام «نظام فحص السيارات الذكي»، الذي يعمل على تسريع فحص المركبات والحد من الأخطاء المرتكبة من قبل الفنيين أثناء قيامهم بعملية الفحص.

ويعمل النظام الجديد بتقنية الصوت، دون أي استخدام لليدين، لتحقيق أعلى معايير الجودة في عملية الفحص، كما يتميز النظام بتوفير الوقت والجهد المبذولين أثناء إدخال الموظف للبيانات على الحاسب الآلي أو الجهاز المحمول، ويعتمد على التقنيات الذكية والمتطورة، ويقوم بإتمام العملية عن طريق نطق الأوامر وإدخال نتائج البيانات شفهيا.

هل صيانة السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة تشكل تحدياً بالنسبة للورشة؟

تعمل ورشة حكومة دبي على توقيع اتفاقيات تفاهم مع وكالات العلامات التجارية والشركات العالمية بشأن السيارات الكهربائية، حيث قامت بتأهيل عدد من الفنيين المتخصصين من خلال دورات تدريبية حول صيانة السيارات الكهربائية، تم تنظيمها بالتعاون مع شركات عالمية متخصصة، وسيتم حلال الفترة المقبلة تدشين قسم خاص بالسيارات الكهربائية.

حيث سنقوم بالتوقيع مع بعض الشركات المتخصصة في هذا المجال بالتنسيق مع وكلائها في الإمارات، في حين يكمن التحدي الأساسي للورشة في هذا السياق، بكيفية التعامل مع البطاريات وإتلافها بطرق لا تؤثر على البيئة.

إجراءات السلامة

تضع ورشة حكومة دبي إجراءات السلامة والأمن على أساس المعايير العالمية في مقدمة أولوياتها، في حين أنها تبذل جهوداً حثيثة لمراعاة كل المعايير العالمية في هذا المجال باتخاذ كل الإجراءات الأمنية الضرورية حيث حصدت عام 2015 شهادات نظام الإدارة المتكامل ISO18001, ISO 14001, ISO9001 (2015)، ما يدل على التزامها ونجاحها المستدام في تطبيق أعلى المعايير المتبعة عالمياً في هذا المجال.

الالتزام بالمعايير البيئية أولوية في العمليات الفنية

أكد حميد سلطان المطيوعي أن الالتزام بالمعايير البيئية في كل العمليات الفنية والإجرائية يعتبر أولوية بالنسبة لورشة حكومة دبي، مشيراً إلى أن الورشة تسعى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لدولة الإمارات، وذلك بالعمل على تشجيع الاستهلاك المستدام للطاقة للمساهمة بتحقيق أهداف خطة دبي 2021 بجعل دبي مدينة ذكية ومستدامة، وتماشياً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 والتي تهدف بدورها إلى أن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050.

وقال: تلتزم ورشة حكومة دبي باستخدام الطاقة النظيفة في جميع الطرق والوسائل الممكنة ضمن المبنى الجديد الصديق للبيئة، والتي تشمل «الإضاءة الذكية»، والتي تعمل عبر أجهزة استشعار متطورة، تعمل على الحركة، ما يخفض استهلاك الطاقة بشكل كبير.

إضافة إلى معالجة المياه وإعادة استخدامها في محطة الغسيل وري الزراعة، واستخدام ألواح الطاقة الشمسية (Solar Panels)، والاعتماد على ضوء النهار في الورش، واستخدام مصابيح LED.

كما وقّعت ورشة حكومة دبي اتفاقية تعاون مع إحدى الشركات العاملة في مجال إعادة تدوير قطع الغيار والإطارات بعد استخدامها. ومن جهة أخرى، تحث الورشة على تقليل البصمة الكربونية من خلال العمل على استخدام وسائل نقل بديلة داخل مبنى الورشة للتنقل كالدراجات الهوائية السيارات الكهربائية، واعتمدت الورشة تقنية الطلاء المائي الآمن بيئياً لاستخدامه في صبغ السيارات عوضاً عن الطلاء التقليدي.

توفير البيئة المناسبة لعمل المرأة

قال حميد سلطان المطيوعي، إنه في الأول من شهر يونيو عام 1996 التحقت أول امرأة موظفة في ورشة حكومة دبي، وقد حرصت الإدارة الجديدة على توفير البيئة المناسبة لعمل المرأة في الورشة، وتنفيذ توجيهات الحكومة والقيادة الرشيدة بتمكين المرأة في كل مجالات العمل، ما أدى إلى عملها في المجال الفني لصيانة السيارات مشيراً إلى أن عدد النساء العاملات في الورشة وصل إلى نحو 37 امرأة، تمثل نسبة 19% من عدد العاملين في الورشة.

وأضاف أنه في عام 2018 تم تعيين أول امرأة في الورشة تحت مسمى مراقب أعمال ميكانيكية. وقال المطيوعي: نسعى في ورشة حكومة دبي لتمكين الكوادر النسائية إلى المساهمة في دفع عجلة نمو القطاعات الفنية والتقنية، وهو ما يتجسد اليوم في كوكبة من الموظفات المتميزات في دعم رؤيتنا المتمحورة حول توفير أفضل الخدمات في مجال إدارة أساطيل المركبات، وفقاً لمعايير الجودة العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات