أمينة الرستماني: 3 ملايين قدم مربع مساحات أعمال خلال3 سنوات قادمة

«تيكوم» تطور 7 قطاعات غير نفطية لتنويع الاقتصاد

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لطالما سادت نظرة عن «تيكوم» بأنها شركة عقارية، لكن هذه الشركة العضو في «دبي القابضة» تشدد على إعلان نفسها شركة تنتهج التطوير العقاري المتخصص كإحدى الوسائل لتحقيق أهداف دبي الاستراتيجية في التنويع الاقتصادي والتحول لاقتصاد يقوده الابتكار، ما يكرسها محركاً لتنمية قطاعات المستقبل، عبر تأسيس بنى ذكية ومناخ تشريعي وحلول أعمال، مع التركيز خلال الفترة القادمة على رواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بهدف زيادة عدد الشركات المؤسسة محلياً لتصبح معروفة عالمياً.

وانطلقت تيكوم في بداياتها من مدينة دبي للانترنت وبفضل التعاون مع جهات حكومية أصبحت تضم 11 مجمعاً في 7 قطاعات، وتشكل مقراً إقليمياً لأكثر من 5100 شركة منخرطة بالمساهمة في 10 % من الناتج المحلي لإمارة دبي.

وتعتمد هذه المؤسسة الوطنية على كوادر مواطنة تشكل ربع قواها العاملة، فيما تصل نسبة توطين القيادات العليا إلى (90%) يستمر أكثر من 60 % منهم لفترة تتجاوز 15 عاماً.

وحاورت «البيان الاقتصادي» الدكتورة أمينة الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم، للحديث عن التوجهات المستقبلية ودورهم في تعزيز نمو القطاعات الإبداعية وتحفيز الابتكار، حيث كشفت عن عزمهم إطلاق حاضنات أعمال في أكثر من قطاع.

كيف ترون مستقبل تيكوم ضمن خطة دبي 2021، وما أهم المشروعات التي تخططون لإطلاقها؟

سنقوم بتطوير وتسليم ما يزيد عن 3 ملايين قدم مربع من مساحات الأعمال خلال 3 سنوات قادمة يخصص مليون قدم مربع منها لدعم متطلبات رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، ولقد عقدنا ورش عمل مع المجلس التنفيذي لإمارة دبي وبناء عليه استطعنا أن نحدد استراتيجيتنا وأهدافنا خلال السنوات الخمس المقبلة بما يتناسب وطموحات دبي الاقتصادية وأهدافها الاستراتيجية.

وتضمنت جهودنا المشتركة مع المجلس التنفيذي إعداد وإعلان استراتيجية دبي الصناعية والتي تدعمها مجموعة تيكوم من خلال مجمع دبي الصناعي.

وقد جاء تأسيس مجموعة تيكوم قبل أكثر من 16 عاماً تجسيدا لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ،رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله) في إطار الجهود التي تقوم بها دبي لتعزيز التنويع الاقتصادي، وكانت انطلاقتنا بتأسيس مدينة دبي للإنترنت في 1999.

ويشرفنا العمل مع عدد من الجهات الحيوية في دبي والإمارات. ومنها المجلس التنفيذي لإمارة دبي، ودائرة التنمية الاقتصادية، وسلطة دبي لإدارة المجمعات الإبداعية، ومجلس دبي للتصميم والأزياء، ومجلس دبي الذكية، وبلدية دبي، و هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة الطرق والمواصلات بدبي، وغيرها من الجهات المعنية بالقطاعات غير النفطية.

غاية

ما أهم جهودكم للتنويع الاقتصادي وتحويل دبي إلى اقتصاد يقوده الابتكار؟

نؤمن بكون الابتكار غاية ووسيلة خلال السنوات الـ5 المقبلة من تطور مجموعة تيكوم، إذ يمثل الابتكار إحدى القيم والدعائم الأساسية لإدارة الأعمال في المجموعة. وسنواصل دعم رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تأسيس حاضنات أعمال وتفعيل برامج استراتيجية تيكوم لتحفيز الابتكار والتي تتضمن استثمارات تقدر بــ 4.5 مليارات درهم لتلبية احتياجات رواد الأعمال والقطاعات الـ7 التي نحرص على تنميتها.

وكشريك استراتيجي قمنا بإطلاق استراتيجيتنا للابتكار في 2014 والتي تستهدف تعزيز نمو القطاعات الإبداعية وتحفيز الابتكار في مختلف قطاعات الأعمال، وخصصنا استثمارات بـقيمة 4.5 مليارات درهم.

وقطعنا شوطاً كبيراً في تنفيذ هذه الاستراتيجية، حيث بدأنا بتطوير «مركز الابتكار» الذي يُعنى بتحفيز الابتكار في قطاعات تكنولوجيا المعلومات، والإعلام الجديد، والتعليم والعلوم. ويتوقع تسليم المرحلة الأولى منه العام المقبل، ويوفر بيئة عمل لأكثر من 15 ألفاً من الكوادر الإبداعية.

كما أطلقنا عدداً من المبادرات لتحفيز الابتكار والإبداع وتشجيع ودعم ريادة الأعمال، بما في ذلك استثمار 60 مليون درهم لإطلاق «in5 الإعلام» الذي يعد أول حاضنة أعمال من نوعها في المنطقة لخدمة الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في قطاع الإعلام.

وجاء إطلاقه عقِب نجاح «in5 تكنولوجيا» في مدينة دبي للإنترنت، الذي لعب دوراً كبيراً في تطوير الشركات الناشئة ورواد الأعمال في قطاع تكنولوجيا المعلومات. حيث تمكن منذ تأسيسه في 2013 من استقطاب تمويلات تقدر بـ 34 مليون درهم لرواد الأعمال المنتمين إليه. كما تعمل مجموعة تيكوم في المرحلة المقبلة على إطلاق حاضنات أعمال مماثلة في قطاعي التصميم والعلوم.

وسيكون المجمع الإبداعي في حي دبي للتصميم مركزاً للمصممين والفنانين المحليين الناشئين. ويتوقع تسليم المرحلة الأولى في 2017.

تنويع

ما هدف تطوير مجمعات أعمال متخصصة ؟

ترتكز تيكوم على التطوير العقاري المتخصص كإحدى وسائل تحقيق أهداف دبي الاستراتيجية في التنويع الاقتصادي والتحول لاقتصاد يقوده الابتكار. وتطور وتدير مجمعات أعمال متخصصة تخدم قطاعات حيوية نؤمن بأن من شأنها صياغة مستقبل التنمية والاقتصاد محلياً وعالمياً، وتتلخص جهودنا لتوفير هذه البيئات في تأمين بنى تحتية ذكية ومتطورة، ومناخ تشريعي، وحاضنات وحلول أعمال لتلبية متطلبات شركاء الأعمال.

وأثمرت رؤى قيادتنا الرشيدة والتعاون بين تيكوم وشركاء التنمية في دبي، عن تنمية 7 قطاعات غير نفطية تشمل تكنولوجيا المعلومات والإعلام والعلوم والتعليم والتصميم والتجارة والتصنيع، من خلال تطوير وإدارة 11 مجمع أعمال متخصصاً تشكل مقراً إقليمياً لأكثر من 5100 شركة ونحو 76 ألفا من الكوادر الإبداعية. وتقدر مساهمة قطاعات الأعمال التي تدعمها مجموعة تيكوم بما يقارب 10% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي.

الأولى

ما الذي ستعرضونه في سيتي سكيب؟

للمرة الأولى سيتم عرض»مدينة دبي لتجارة الجملة«، أكبر مركز عالمي لتجارة الجملة والعضو في مجموعة تيكوم، بهدف منح الفرصة للمستثمرين من القطاعين العام والخاص والمتخصصين والعاملين في القطاعات التي تستهدفها المدينة لمعرفة تفاصيل ومراحل تنفيذ المشروع الاستراتيجي.

ويأتي إطلاق مدينة دبي لتجارة الجملة ضمن جهود تيكوم للمساهمة في تحقيق رؤية»الإمارات ما بعد النفط«، وترسيخ المكانة المتميزة لدبي كعاصمة إقليمية ومركز عالمي للتجارة والأعمال.

دور

ما أهم ما تقومون به حالياً لدعم تحول دبي إلى مدينة ذكية؟

تسهم مدينة دبي للإنترنت وحي دبي للتصميم في تحقيق أهداف مبادرة دبي الذكية، فقد تم اختيار دبي للإنترنت شريكاً استراتيجياً للمبادرة بهدف التركيز على دعم تطوير المواهب الناشئة ورواد الأعمال وتطبيقات الهاتف المتحرك ومطوري الإنترنت.

وباعتباره باكورة مشاريع مبادرة دبي المدينة الذكية، أطلق حي دبي للتصميم 21 مبادرة ذكية لتطوير مجمع أعمال مبتكر والقيام بدور محوري في تحقيق طموحات دبي الاقتصادية.

وتم تصميم وتشييد حي دبي للتصميم استناداً إلى الركائز الأربع الأساسية لمبادرة دبي الذكية (فعالة، سلسة، وآمنة ومؤثرة) وأبعادها الستة المتمثلة في تحقيق: اقتصاد ذكي، وحياة ذكية، وبيئة ذكية، وحكومة ذكية، وبشر أذكياء، وتنقل ذكي.

فترات

ما نسبة التوطين لديكم، والنسبة التي تسعون إليها؟

تبلغ نسبة مواطني ومواطنات الإمارات من إجمالي القوى العاملة في مجموعة تيكوم 23%، فيما تصل نسبة التوطين في القيادات العليا إلى 90%، ومجموعة تيكوم من المؤسسات القليلة التي تستطيع أن تفخر بأن أكثر من 60% من الإدارة العليا تعمل في المجموعة لفترة تتجاوز 15 عاماً، وأن القيادات المواطنة بدأت مشوارها المهني في»تيكوم«وترقت السلم الوظيفي.

وقمنا بإطلاق برنامج «مستقبلي» لاستقطاب نخبة من الطالبات والطلاب الإماراتيين للعمل في مختلف القطاعات. كما نقوم بمبادرات لتنمية الكفاءات الوطنية بالمجموعة. كما أطلقنا برنامج»ريادة« ويستفيد منه 70 إدارياً تشكل الكوادر المواطنة غالبيتهم.

نمو الإيرادات 18 % وشركاء الأعمال 11 %

نجحت مجموعة تيكوم في تحقيق أداء قوي خلال العام الماضي، حيث ارتفعت الإيرادات المتكررة 18% مقارنة بعام 2014، كما زادت المساحات المكتبية والمرافق المتخصصة لقطاعات الأعمال 23%، وارتفع عدد شركاء الأعمال 11%، كما زاد عدد الكوادر الإبداعية في مجمعات الأعمال من 74 ألفاً في عام 2014 إلى 76 ألفاً بنهاية 2015. وقامت مجموعة تيكوم بتسليم 3.1 ملايين قدم مربع تلبيةً لزيادة الطلب على المساحات المكتبية والمرافق المتخصصة لقطاعات الأعمال بأعلى معايير الجودة.

وتعليقاً على هذه النتائج قالت الدكتورة أمينة الرستماني: «شهدت المجموعة أداء قوياً وإيجابياً، ونواصل العمل على تحقيق أهدافنا الاستراتيجية لتوفير البيئة الملائمة لنجاح وازدهار قطاع الأعمال في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتلخص أهدافنا للمرحلة القادمة بتحقيق معدلات نمو كبيرة في إجمالي الأصول والكوادر الإبداعية وشركاء الأعمال والمساحات المكتبية والمرافق المتخصصة بقطاعات الأعمال.

 ونركز على تعزيز نجاح مجموعة تيكوم ودعم مكانة دبي بشكل عام، إذ نتطلع إلى المستقبل بعين الثقة والطموح، حيث تمثل القيادة الرشيدة ورؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ،رئيس مجلس الوزراء ،حاكم دبي (رعاه الله) مصدر إلهام لنا من أجل رفع سقف طموحاتنا».

أما بالنسبة لقطاع التصميم، فقد اكتمل العمل على المرحلة الأولى من حي دبي للتصميم (d3) وتمكن الحي من استقطاب أسماء وعلامات تجارية رائدة في مجال التصميم حيث بلغ عدد شركاء الأعمال خلال العام الماضي 268 شريكاً. ولقد شرعنا في العمل على المرحلة الثانية من المشروع بما في ذلك تطوير مشروع المجمع الإبداعي والمخصص لرواد الأعمال ضمن الحي.

طباعة Email