الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للشركات تنظم دورات تدريبية حول معايير إعداد التقارير العالمية

أعلنت الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للشركات إجراء دورات تدريبية حول معايير مبادرة إعداد التقارير العالمية التي تم تطويرها وإصدارها من قبل مجلس معايير الاستدامة العالمية، التي تعتبر المعايير الرائدة والأكثر قبولاً لتقارير الاستدامة في جميع أنحاء العالم.

وقالت حبيبة المرعشي الرئيس التنفيذي للشبكة إن التدريبات التي أجرتها الشبكة افتراضياً في الفترة من 11 إلى 13 أكتوبر يرفع العدد الإجمالي للدورات التدريبية التي أجرتها الشبكة إلى 55 دورة حتى الآن، مشيرة إلى أن هذه المعايير هي أدوات مهمة للشركات للإبلاغ عن آثار الاستدامة بطريقة متسقة وذات مصداقية، ما يعزز من إمكانية المقارنة العالمية والشفافية والمساءلة التي توجه المساهمة الملموسة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وأضافت أن معايير مبادرة إعداد التقارير العالمية تساعد أيضاً المنظمات على فهم آثارها والكشف عنها بطريقة تلبي احتياجات العديد من أصحاب المصلحة، حيث تعتبر وثيقة الصلة بالعديد من المجموعات الأخرى، بمن في ذلك المستثمرون وصناع السياسات وأسواق رأس المال والمجتمع المدني.

وقالت المرعشي: في 2011، صعدت الشبكة إلى منصة مبادرة إعداد التقارير العالمية كأول شريك تدريب معتمد في العالم العربي لتقديم وحدات التدريب على تقارير الاستدامة. كما أصبحت أول منظمة تقدم تدريبات مبادرة إعداد التقارير العالمية باللغة العربية، حيث تم إعداد الوحدات وترجمتها داخلياً من قبل الشبكة واعتمادها من قبل المبادرة، ومن خلال هذه التدريبات المكثفة التي قدمتها شبكها، وهناك أكثر من 101 تقرير استدامة تم نشرها من قبل الشركات المشاركة حتى الآن في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقدمت المرعشي عرضاً تفصيلياً حول خطة التنمية المستدامة 2030. وسلطت الضوء على التحديثات الرئيسية بتقرير أهداف التنمية المستدامة لعام 2020 لتسليط الضوء على التقدم والتحديات التي واجهها العالم منذ اعتماد أهداف التنمية المستدامة الـ17 في 2015. وشددت بشكل خاص على تداعيات الجائحة العالمية. ونوهت إلى أن الشبكة ستستمر في إجراء التدريبات الافتراضية خلال الربع الأخير من عام 2020 للوصول إلى أكبر عدد من الكيانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات