فريق قيادي جديد لـ"ميماك أوجلفي"

أعلنت "ميماك أوجلفي"، الشركة المتخصصة بالحلول والخدمات الإبداعية المتكاملة، عن تعيين فريق جديدة من القادة على مستوى المنطقة ضمن مجال العلاقات العامة والتأثير.

وتشمل التعيينات الجديدة مديراً إقليمياً جديداً، وثلاثة مدراء محليين يديرون عمليات الشركة في دول من مجلس التعاون الخليجي.

وتولى أشرف الشكعة، الذي قاد في السابق قطاع العلاقات العامة والتأثير في السعودية، منصب المدير الإقليمي بعد تقاعد سعدة حمّاد، التي حققت حضوراً في قطاع العلاقات العامة على مستوى الشرق الأوسط، والتي تولتْ منصب المدير الإقليمي للعلاقات العامة في "ميماك أوجلفي" لعقد من الزمن.

كما تم تعزيز الفريق القيادي في أسواق رئيسية شملت تولي بيتر بيليني إدارة العلاقات العامة والتأثير في الإمارات، وكريس هايس في قطر، ودان ويلسون في البحرين والكويت، إلى جانب مدراء الأسواق الأخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويأتي المدراء الجدد حاملين معهم خبرات قيّمة في مجالات الاتصالات الحكومية الاستراتيجية، حيث تسعى شركة "ميماك أوجلفي" إلى تحقيق المزيد من النمو في القطاعات العامة والحكومية، ودعم مشاريع التحول الاقتصادي الطموحة في مختلف أسواق المنطقة.

ويتولى الشكعة منصبه الجديد بعد مسيرة عمل في السعودية، التي شهدت فيها الشركة نمواً لافتاً في القطاعات الحكومية والخاصة، متخذاً من دبي في الإمارات مقراً له. وسينصب تركيزه على ترقية خبرات الشركة في المنطقة، عبر العمل إلى جانب مدراء العلاقات العامة والتأثير في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من أجل تقديم اتصالات متكاملة وتوجيه التأثير المكتسب الذي يجعل العلامات التجارية والمؤسسات أكثر أهمية.

ويأتي تقاعد المديرة الإقليمية سعدة حمّاد بعد مسيرة مهنية مميزة في قطاع العلاقات العامة. انضمتْ حمّاد إلى "ميماك أوجلفي" في فبراير 2010، وذلك بعد أن كانت مديرة الاتصالات في شركة "جنرال موتورز" في الشرق الأوسط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات