«الاتحاد للشحن» توسّع وجودها في أمريكا الشمالية

أعلنت شركة الاتحاد للشحن، ذراع عمليات الشحن والخدمات اللوجستية التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، عن بدء العمل ببرنامجها وخطة شبكتها لموسم الشتاء في 29 سبتمبر الماضي، التي تتضمن خدمات شحن جديدة أسبوعية لتعزيز حضورها في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من أسواق الشحن الاستراتيجية العالمية.

ويأتي تعزيز خدمات الناقلات بين مطار أبوظبي الدولي ومدينة كولومبوس بولاية أوهايو، على رأس قائمة التحديث السنوي للشركة. وستتوفر الخدمة الجديدة بشكل أسبوعي منطلقة من أبوظبي مروراً بأوروبا ووصولاً إلى مطار ريكنباكر الدولي بأوهايو، مدعومةً بشبكة واسعة من مسارات النقل بالشاحنات تصل بين مطار ريكنباكر وغيره من الوجهات في الولايات المتحدة، بما فيها أتلانتا وشيكاغو ودالاس وهيوستن وفيلادلفيا. كما ستعمل الرحلات المغادرة إلى الخارج عبر مطار فرانكفورت لتعود مجدداً عبر مطار أمستردام - شيبول. وتخطط الاتحاد للطيران إلى إدراج رحلة أسبوعية ثانية نحو مطار ريكنباكر الدولي، الأمر الذي يؤدي إلى فتح منفذ تجاري إضافي جديد نحو أوروبا قبل نهاية العام الحالي.

وتتكامل رحلات الشحن إلى مطار ريكنباكر مع سعات الشحن التي تقدمها طائرات الاتحاد للطيران ذات البدن الواسع والتي تربط مباشرةً بين أبوظبي والوجهات الرئيسية في الولايات المتحدة، مثل شيكاغو ولوس أنجليس ونيويورك والعاصمة واشنطن. وتم تعيين كريستيل أليمو لإدارة عمليات منطقة أمريكا الشمالية، انطلاقاً من مسؤوليتها في دعم عمليات الاتحاد للشحن في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وتعزيز وجودها والتزامها بالسوق العالمية.

وقال عبدالله محمد شديد، المدير الإداري لشؤون الشحن والعمليات اللوجستية في مجموعة الاتحاد للطيران: «يأتي تعيين أليمو لدينا انطلاقاً من كونها تمثل إضافة استراتيجية هامة لفريقنا الموجود في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ستشرف على تعزيز مجمل عملياتنا في الولايات المتحدة بوصفها عنصراً بالغ الأهمية في السوق، وذلك من أجل رفع مستوى النمو في جميع أنحاء أمريكا الشمالية، كما ستتولى القيادة والإشراف على مجموعة خطط ستسهم في توفير سبل اتصال إضافية لعملائنا في جميع أنحاء الولايات المتحدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات