غرفة دبي تعرف القطاع الخاص باستراتيجيات إدارة النفايات لتعزيز الاستدامة

جانب من ورشة العمل التي نظمتها شبكة غرفة دبي للاستدامة | من المصدر

نظمت مجموعة إدارة النفايات التابعة لشبكة غرفة دبي للاستدامة مؤخراً في مقر غرفة تجارة وصناعة دبي ورشة عمل حول استراتيجيات إدارة النفايات وتحويل مسارها عن المكبات.

وهدفت الورشة إلى تسليط الضوء على تبني أفضل الممارسات المسؤولة والمستدامة في إدارة النفايات وإعادة تدويرها وتحويل مسارها عن المكبات، وأحدث الاستراتيجيات المتبعة لإدارة النفايات وتحويلها إلى موارد، بالإضافة إلى حث المؤسسات وبيئة الأعمال في دبي على تحقيق أهداف التنمية المستدامة والأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 في تحويل 75% من جميع النفايات البلدية الصلبة بطرق بديلة عن الطمر ومدافن النفايات.

حضر الورشة صناع القرار والمختصين في مجال الاستدامة وإدارة النفايات من مختلف أنحاء الإمارة وعدد من أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة، حيث تحدث خلال الجلسة ممثلين من شركات بارزة في الدولة وشملت كلاً من بلدية دبي و«دلسكو» وشركة «أفيردا» وشركة «إنفيروسيرف» وشركة «فارنك» وشركة «ديقريد»، حيث سلطوا الضوء على خطط ومبادرات الإدارة المتكاملة للنفايات في دبي، وكيفية تحقيق تحويل النفايات من خلال استراتيجيات تحويل النفايات إلى موارد، وتأثير سلوكيات الناس والمجتمع على عملية إدارة النفايات، بالإضافة إلى كيفية تدوير النفايات إلكترونياً.

وقال الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إن شبكة الغرفة للاستدامة تهدف من خلال تنظيم هذه الورش إلى حث الشركات في الإمارة على تبني أفضل الممارسات المسؤولة والمستدامة في إدارة النفايات، لافتاً كذلك إلى أن المشاركة من قبل صناع القرار والمختصين في مجال الاستدامة وإدارة النفايات من مختلف أنحاء الإمارة يعكس وعي هذه الشركات بأهمية الممارسات المسؤولة وتأثيرها الإيجابي في نشاطاتهم وبيئة الأعمال في دبي.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات