«داوكس» تجمع تمويلاً جديداً لتنشيط اقتصاد البيانات

أعلنت شركة «داوكس» المتخصصة في تكنولوجيا تبادل البيانات أمس، عن مرحلة جديدة من التمويل، من خلال جمع 5 ملايين يورو عبر اشتراك جهات جديدة برأسمالها، وبلغ إجمالي التمويل الذي تم تحصيله منذ البداية 12 مليون يورو بما في ذلك مبلغ 2.5 مليون يورو من برنامج أوريزون 2020 وهو أكبر برنامج بحث وابتكار للاتحاد الأوروبي. ويظل فابريس توكو ولوران لافاي مؤسسا شركة داوكس أكبر المساهمين، حيث يحتفظان بالسيطرة الكاملة على استراتيجية الشركة وعملياتها.

تيسير التبادل

وتتمثل مهمة داوكس منذ عام 2015 في توفير الظروف الملائمة للتنمية السلسة لاقتصاد البيانات، وذلك عبر تيسير تبادل البيانات بين الشركات والمنظمات. وتمثل هذه الجولة الجديدة من التمويل دعماً لطموح الشركة الخاص بجعل داوكس المنصة المرجعية في مجال تبادل البيانات من خلال تنشيط تطورها في أوروبا والولايات المتحدة، وضمان انتشارها في آسيا والشرق الأوسط في إطار مواصلة الاستثمار في مجال التكنولوجيا والابتكار.

وقال لوران لافاي المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي المشارك لداوكس: إن الأنظمة البيئية للبيانات من شأنها إعادة تعريف مفهوم المنافسة وأغلب الشركات التي تعتمد على البيانات ستصبح الجهات الرائدة في الاقتصاد الجديد للبيانات.

وبالتالي فإن التحول إلى مفهوم الاعتماد على البيانات يتطلب تغييراً في طريقة تفكير الشركات وثقافتها كما يستلزم تكنولوجيا دقيقة لضمان تبادل البيانات بشكل سريع وانسيابي وآمن داخلياً وخارجياً ومتوافق مع اللوائح الجديدة الخاصة بالبيانات، وهو ما تقدمه بالفعل شركة «داوكس».

7000 مؤسسة

واليوم هناك 7000 مؤسسة من أكثر من 20 صناعة مختلفة تعتمد على سوق «داوكس» العالمي للبيانات وعلى تكنولوجيا منصة «داوكس» لتبادل البيانات مثل قطاع الزراعة والطيران والفضاء والسيارات والخدمات المالية والتأمين والإنشاءات والطاقة والأنظمة اللوجستية والنقل وتجارة التجزئة والاتصالات والسفر والضيافة. وتسعى هذه الصناعات إلى توفير البيانات وتسويقها وتبادلها مباشرة فيما بينها بأمان وفعالية. وتتمتع حلول «داوكس» بكونها مهنية تلبي متطلبات الشركات وهي قابلة للتطوير وتحتوي على تكنولوجيات جديدة مثل تكنولوجيا البلوك تشين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات