EMTC

«ليكول فان كليف أند آربلز» تعود إلى الشرق الأوسط

خلال الإعلان عن فعاليات ليكول فان كليف أند آربلز | من المصدر

تعود «ليكول فان كليف أند آربلز» إلى دبي مجدداً لتقدّم برنامجاً يمتدّ على مدى أسبوعين ويضم دورات ونقاشات ومعارض مشوّقة.

وهذه المنصّة التربوية والثقافية الفريدة من نوعها في العالم، تدعو جمهور المنطقة على اختلاف الأعمار والخبرات للغوص في فنون صياغة المجوهرات بقيادة خبراء رائدين وذلك خلال النسخة الثانية من هذه الفعالية في الشرق الأوسط. يأتي ذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته عام 2017.

وخلال الفترة من 28 مارس إلى 13 أبريل، يقدّم برنامج العام في حي دبي للتصميم 4 معارض جديدة و14 دورة تعليمية للبالغين و6 ورش عمل للأطفال والمراهقين بالإضافة إلى 6 نقاشات مسائية مع خبراء و6 أمسيات مستوحاة من عالم المجوهرات.

وقالت ماري فالانيه ــ دولوم رئيسة ليكول فان كليف أند آربلز عن عودة المدرسة إلى دبي: نحن متشوّقون للغاية لإعادة ترسيخ مهمتنا في نشر الثقافة وتعزيز نمو التعليم من خلال نقل تجربة المدرسة من صفوف ساحة فاندوم في باريس إلى In5 Hai d3 في حي دبي للتصميم وذلك للسنة الثانية.

وهذا العام أيضاً ندعو الجميع في مختلف أنحاء الشرق الأوسط إلى الانغماس في أسرار وخبايا فنون صياغة المجوهرات تحت إشراف المدرسين الخبراء.

منذ تأسيسها في 2012، دعت ليكول كل شخص له اهتمام أو شغف إلى رحلة اكتشاف البراعة والتاريخ والثقافة الخاصة بعالم المجوهرات. وتقدّم المدرسة الأولى من نوعها الفرصة لاكتساب المهارات من خلال التجربة المباشرة والحوار الفردي مع الخبراء والدورات المثيرة للاهتمام وورش العمل المبتكرة والنقاشات التفاعلية.

وخلال نسخة هذا العام، يضم البرنامج دورات جديدة وورش عمل توفّر فرصة أفضل للاكتشاف والتعلّم والتعجّب مع خبراء هذا العالم الساحر. وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم التبرّع بكافة عوائد الدورات إلى دبي العطاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات