20 ألف مشارك في مسيرة «حارب السكري»

شهدت مسيرة "حارب السكري"، المبادرة التوعوية بمرض السكري من مجموعة لاندمارك، استجابة غير مسبوقة خلال نسختها السنوية الخامسة التي أقيمت في حديقة زعبيل. فقد قطع أكثر من 20 ألف مشارك نحو 50 مليون خطوة في محاولة لرفع مستوى الوعي بشأن المرض والتشجيع على اتباع أسلوب حياة أكثر صحة.

وقادت رينوكا جاكتياني، نائب الرئيس في مجموعة لاندمارك، المسيرة التي امتدت على طول كيلومترين إلى جانب بعض كبار المسؤولين من المجموعة فضلاً عن ممثلين من مجلس دبي الرياضي وفريق دعم مرضى السكري الذي يتخذ من دبي مقراً له أنا رقم واحد والذي يضم أطفالاً يعانون من السكري من النمط 1 وأسرهم.

لياقة ومرح

بدأت المسيرة بتجمع المشاركين في حديقة زعبيل عند السابعة صباحاً وهم يرتدون القمصان والقبعات الزرقاء اللون العالمي المعتمد للتوعية بمرض السكري. وتماشياً مع الموضوع العام للمسيرة المتمثل في اللياقة البدنية والمرح، أقيمت حصص للإحماء ورقصات لتنشيط الحشد المشارك.

 وانطلقت المسيرة بإطلاق الآلاف من البالونات الزرقاء والقصاصات الملونة في حين قام أكثر من 75 من قارعي الطبول وكشافة الآغا خان وفرقة الإرشاد بمساعدة المشاركين على الحفاظ على خطواتهم حسب الإيقاع. كما تم بعد انتهاء المسيرة تقديم المرطبات الصحية وتوفير فحوص مجانية لسكر الدم لجميع المشاركين من قبل مهنيين صحيين مدربين.

توعية

وقالت رينوكا جاكتياني: "تلتزم مجموعة لاندمارك التزاماً عميقاً بالتوعية بمرض السكري، ونحرص على تنظيم العديد من المبادرات على مدار السنة من أجل تثقيف المجتمع حول طرق الوقاية من مرض السكري والسيطرة عليه والتعامل معه. ولا تزال معدلات الإصابة بالسكري آخذة في الارتفاع في المنطقة ما يشكل مصدر قلق عميقا. وباعتباره مرضاً يؤثر على مجمل الحياة، تتمثل رسالتنا لجميع أفراد العائلة في التيقظ، وإجراء فحوص منتظمة لسكر الدم والحفاظ على أسلوب حياة نشط وصحي. وتعد مسيرة حارب السكري الحدث الأبرز ضمن مبادراتنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات