«فانتوم أستروم» تصل صالة عرض «رولز-رويس موتور كارز أبوظبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «رولز-رويس موتور كارز أبوظبي» عن وصول «فانتوم أستروم» إلى صالة عرضها في العاصمة الإماراتية. تم تصميم هذه السيارة الفريدة من نوعها حصرياً لأبوظبي من قبل فريق بيسبوك كوليكتف المؤلف من مصمّمين ومهندسين وحرفيّين متخصّصين في دار رولز-رويس في جودوود.

وتضمّ السيارة معلَماً رئيسياً هو غاليري «سافاير أستروم» المصمّم حسب المتطلبات الشخصية والمعروض خلف لوح زجاجي يمتدّ على طول الواجهة الأمامية. صمم هذا الغاليري وتم تنفيذه على يد خبير المجوهرات وصائغ الفضة البريطاني الرائد، ريتشارد فوكس الذي تشمل أعماله أيضاً كأس جائزة الفورمولا 1 الكبرى في أبوظبي.

ويجسّد هذا العمل الفني مشهد انفجار نجمي مؤلف من حجر ألماس مثبّت بالبلاتينوم حيث تنبثق منه إشعاعات فضية على شكل رماح. خضع كل رمح لعملية صقل وتلحيم باليد، كما يحمل عند طرفه حجر ياقوت أزرق على شكل كمثرى. طُليت الأحجار بورنيش «بلو دو نوي» الياقوتي الغني ليعكس جمالها الأخاذ ويعزّز رونق ألوانها الطبيعية. أما الجهة الخلفية فمصنوعة باستخدام تقنية غيوشيه، حيث يُنقَش نمط متكرر دقيق ومعقد على السطح باستخدام مخرطة خاصة.

وما يزيد من روعة الغاليري هي ساعة مثبّتة على لوحة العدادات ومزيّنة بنمط غيوشيه مع إطار من الفضة الاسترلينية وتلبيسة متناسقة بلون الأزرق الياقوتي لتمنح شعوراً بالعمق والمظهر المتقزّح على وجه الساعة.

علاوة على ذلك، يمتاز التصميم الخارجي لسيارة فانتوم سافاير أستروم بلون كحلي مع خط كوتشلاين برونزي مطليّ باليد ومراكز عجلات مطليّة بلون هيكل السيارة مع خط برونزي واحد.

وتوحي منطقة الغاليري في سيارة أستروم بأنّها خفيفة ومتفلّتة من قانون الجاذبية. أما حجر الألماس في وسط الغاليري، فمغلّف بالبلاتينوم ويشبه نجمةً تطفو في الفضاء وتنبثق منها رماح فضّية اللون. كما توحي الرماح بالحركة والتركيز إذ إنّها تتشعّب من حجر الألماس في الوسط.

طباعة Email