«رولز - رويس داون لاندسبيد» تحطّ رحالها في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يسعى الإنسان بطبيعته لتحقيق هدف معيّن، فالبعض يريد تعزيز السرعة والقوة، والبعض الآخر يرمي إلى استكشاف آفاق جديدة تتحدّى المستحيل، لكنّ أحلامنا في «رولز - رويس» لا تعرف أي حدود، إذ نواصل السعي لتحقيق الكمال في كل ما نفعله. صُمِّمت مجموعة لاندسبيد الجديدة لتوسّع آفاقنا عبر تجسيد رؤيتنا المتمثّلة بالجرأة والعزيمة والعبقرية منذ 80 سنة وحتى اليوم. ونحن نفخر بتقديم رولز - رويس لاندسبيد داون في أبوظبي.

وقال طارق معتز، مدير علامة «رولز - رويس موتور كارز» في شركة «أبوظبي موتورز»: لطالما ارتبط اسم رولز - رويس بالأرقام القياسية العالمية في مجال السرعة على اليابسة والمياه على مدى أكثر من قرن. صحيح أنّ مآثر السير مالكوم كامبل موثّقة جيداً ومعروفة على نطاق واسع، إلا أنّ التاريخ لم يُنصف بطلاً بريطانياً آخر سجّل ثلاثة أرقام قياسية في مجال السرعة على الأرض باستخدام محرّكات رولز - رويس.

وأضاف: الآن بعد مرور أكثر من 80 عاماً، تستذكر رولز - رويس مآثر هذا البطل، فمن خلال مجموعة لاندسبيد المؤلفة من بلاك بادج رايث وبلاك بادج داون، تكشف العلامة قصة الكابتن جورج إيستون الرائع وسيارته الاستثنائية ثاندربولت. وقد حطّت سيارة رولز - رويس بلاك بادج داون رحالها في أبوظبي.

وأوضح: تتحلّى السيارتان الجديدتان في هذه المجموعة بلونين مميّزين يجمعان بين الأسود الألماسي المعدني واللون الأزرق المبتكر حديثاً من فريق بيسبوك. صُمِّم سطح السيارة في مركز صقل سطح السيارات في جودوود، بحيث يتحوّل تحت أشعة الشمس من الأزرق الفاتح إلى الفضّي ليجسّد سماء الصحراء الشاسعة فوق مسطحات بونفيل الملحيّة، والسطح الأبيض المذهل الذي يعكسه هيكل ثاندربولت المصنوع من الألمنيوم غير المطلي. كما يحاكي خط داكن على عجلة القيادة الخطّ الذي رسمه إيستون على المسار المُجهّز لمساعدته في الحفاظ على استقامة سيارة ثاندربولت بسرعة تتخطّى 350 ميلاً في الساعة. من جهة أخرى، استوحيت الكسوة الخشبية على الواجهة الأمامية وأغطية وحدة التحكّم من الملمس المتشقّق للمسطّحات، وطُبِّقت عبر النقش بالليزر بأبعاد متعددة ومن خلال تقنية محاكاة رقمية للسطح نفسه. نُقش رسم لجبال سيلفر آيلاند التي تهيمن على أفق بونفيل، على الشلال العلوي بين المقعدَين الخلفيَّين

وتجسّد مجموعة لاندسبيد آفاقاً جديدة لمفهوم الإصدارات المحدودة والحصريّة، فقد تمّ إنتاج 25 سيارة فقط من بلاك بادج داون في دار رولز-رويس في جودوود، وجرى توزيعها على العملاء بلمح البصر. وتزامناً مع وصولها إلى أبوظبي، تحتفي سيارة بلاك بادج داون وكل تفصيل فيها بإنجازات إيستون والسجل الهندسي العريق لعلامة رولز-رويس.

طباعة Email