20 % تحسّن سوق السيارات في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد سوق السيارات في الإمارات تحسناً كبيراً خلال أول 10 شهور من العام الجاري، مدفوعاً بتنظيم فعاليات الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي»، حيث وصلت نسبة التحسن إلى 20 %، حسبما ذكرت مجموعة السيارات في «الفطيم».

ورجحت المجموعة لـ «البيان» أن يكون لمعرض إكسبو تأثير إيجابي على الطلب والثقة في السوق بشكل عام، لكنها أكدت في الوقت نفسه أن مستويات الطلب ليست تماماً كما كانت عليه في فترة ما قبل جائحة كورونا.

وقال فنسنت وينن، المدير الإداري الأول لمجموعة السيارات في «الفطيم»، لـ «البيان»، إن صناعة السيارات في مجملها تأثرت من أزمة الرقائق الإلكترونية.

لكن على الرغم من هذه الأحداث المعاكسة نتيجة النقص العالمي في المعروض من أشباه الموصلات وسياسات الإغلاق التي فرضتها الجائحة، إلا أن «الفطيم للسيارات» أظهرت نتائج قوية في جميع مجالات الأعمال بدءًا من السيارات والدراجات وصولًا إلى المركبات التجارية والمعدات الصناعية.

وحول تقييمه لأداء قطاع السيارات الكهربائية في مجموعة الفطيم، قال: تعتبر شركة الفطيم للسيارات رائدة في مجال حلول التنقل المستدام وتكنولوجيا خلية وقود الهيدروجين عديمة الانبعاثات. والفطيم أيضاً من الشركات الرائدة في المنطقة في مجال الدفع البديل .

حيث أطلقت المركبات الكهربائية الهجينة في الإمارات خلال 2008 مع الفطيم تويوتا ونستمر في توفير العديد من المحركات البديلة في الفطيم تويوتا والفطيم لكزس وفولفو. نحن ملتزمون بتحسين قطاع التنقل في جميع أنحاء الإمارات من خلال تقديم حلول مستدامة وأكثر صديقة للبيئة.

وأضاف: نشهد نمواً كبيراً في الطلب على التكنولوجيا الهجينة وتحديدًا سيارات الدفع الرباعي الصغيرة، حيث يبدي المستهلكون رغبة متزايدة في تبني التكنولوجيا الجديدة واحتضانها. ارتفعت مبيعات الفطيم تويوتا في الأشهر الستة الأولى من العام بنسبة 12% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مدفوعة بعمليات إطلاق جديدة ومثيرة لسيارات هجينة منها هايلاندر وC-HR وكورولا كروس.

وقال: يعتبر الطراز الأكثر مبيعًا خلال عام 2021 هو XC40 من فولفو، يليه XC60 وXC90، حيث تمثل 24.6 % من جميع سيارات فولفو المباعة على مستوى العالم خلال الأشهر الستة الأولى من العام. وتقدم فولفو أحدث مجموعة من السيارات الكهربائية التي تعمل على البطارية الموصلة بالكهرباء ومحرك بنزين فعال يخفض انبعاثات الكربون إلى الصفر ويوفر مرونة عالية وتجربة قيادة قوية.

وحول أهم النماذج التي ساهمت في تنمية مبيعات الفطيم للسيارات، قال: بهدف تعزيز مكانة واحدة من أفضل السيارات في الشرق الأوسط، أطلقت الفطيم للسيارات في يونيو الماضي الجيل الجديد المنتظر من سيارة تويوتا لاند كروزر الشهيرة في الإمارات. في الذكرى السبعين لتأسيسه تم إعادة تصميم لاند كروزر الرائد بالكامل، وشملت التصميمات الجديدة تحسينات رائدة على المنصة ومجموعة نقل الحركة التي تناسب أصحاب سيارات الدفع الرباعي.

وقد تلقينا في الأيام الخمسة الأولى من إطلاقه، أكثر من ألف طلب في مراكز البيع بالتجزئة، مما يدل على رغبة المستهلكين في هذا النوع من الطرازات. توفر مجموعة فولفو XC، المفضلة لدى العملاء، سيارات الدفع الرباعي المتميزة متعددة الاستخدامات، والمصممة بشكل لافت، والمتقدمة تقنياً، والآمنة جدًا للسائقين والركاب. أما بالنسبة لشركة هوندا فقد كانت هوندا سيفيك الكلاسيكية القوية والأنيقة أكثر السيارات مبيعًا في النصف الأول من العام. وجاءت في المرتبة الثانية سيارة سيارة الدفع الرباعي هوندا HR-V، التي حققت توازنًا مثاليًا بين التكنولوجيا والتنوع والأسلوب الرياضي.

وفيما يتعلق بتوقعاته لمستقبل قطاع السيارات في عام 2022، قال: نتوقع أن يكون لإكسبو تأثير إيجابي على الطلب والثقة في السوق بشكل عام. سوف نستمر في المساهمة في تنمية قطاع التنقل في الإمارات ودعم تقدم الدولة من خلال تعزيز أسطول سيارات الأجرة وتأجير السيارات وأسطول الليموزين التابع لهيئة الطرق والمواصلات.

طباعة Email