«فورد F-150» سجل حافل بالنجاحات

منذ طرحها في الأسواق مطلع العام الجاري، أثبتت شاحنة فورد الشهيرة «F-150» أنها الأكثر قوة وإنتاجية على الإطلاق من عائلة شاحنات «F-150»، حيث تشتهر هذه السلسلة العريقة بمتانتها الفائقة وسجلها الحافل بالنجاحات، فهي الشاحنة المفضلة في الولايات المتحدة على مدار 44 عاماً على التوالي، وتواصل باستمرار الارتقاء بمعايير التميز والكفاءة بين جميع شاحنات المهام الخفيفة.

وقال بيدرو سيموس، مدير التسويق في الشرق الأوسط لدى فورد الأسواق المباشرة: نأخذ على عاتقنا مسؤولية تلبية تطلعات العملاء واحتياجاتهم، بل وتزويدهم بابتكارات وخيارات لم تخطر في بالهم. وها نحن اليوم نقدم لهم شاحنة «F-150» الأكثر متانة على الإطلاق، والمزودة بالكثير من التقنيات المتطورة والمزايا التي تتيح لأصحابها خوض مختلف التضاريس والتمتع بتجربة قيادة لا تضاهى.

وترتقي «F-150» بالمعايير المألوفة لشاحنات المهام الخفيفة إلى آفاق جديدة، فهي تتمتع بقوة السحب والحمولة الأفضل ضمن فئتها، وتأتي مزودة بمجموعة واسعة من المزايا لتعزيز إنتاجية العملاء. وتأتي الشاحنة بأربعة خيارات من المحركات، ثلاثة محركات بست أسطوانات، منها أول محرك هجين على الإطلاق، ومحرك بثماني أسطوانات بتقنية التهوية الطبيعية.

ويهدف محرك «PowerBoost» الهجين والجديد كلياً بست أسطوانات وسعة 3.5 لترات إلى توفير أكبر قدر من عزم الدوران والقوة مقارنة بأي سيارة بيك أب كبيرة الحجم للمهام الخفيفة.

ويأتي «PowerBoost» المتوفر في جميع طرازات «F-150»، وهي بذلك الشاحنة الوحيدة بالحجم الكامل والمخصصة للمهام الخفيفة التي توفر محركاً هجيناً كلياً، ليضيف عزماً كهربائياً فورياً إلى محرك «EcoBoost» بست أسطوانات سعة 3.5 لترات.

وتصل كفاءة استهلاك الوقود لنحو 1100 كيلو متر في الخزان الواحد من الوقود، وستوفر ما لا يقل عن 5400 كيلو جرام من الحد الأقصى المتاح للجر، أي ما يعادل عشرة جمال عربية بالغة.

ويجمع «PowerBoost» بين قدرات محرك «EcoBoost» الذي أثبت كفاءة عالية وناقل الحركة الأوتوماتيكي من 10 سرعات مع محرك كهربائي بقدرة 35 كيلوواط (47 حصاناً) مدمج في ناقل الحركة، إضافة إلى البرامج التي تمت معايرتها خصيصاً لاستخدامات الشاحنة، بما في ذلك أوضاع القيادة مثل وضع السحب، لمساعدة العملاء على جر المقطورات الثقيلة بسهولة أكبر.

ويعمل المحرك الكهربائي على إعادة شحن بطارية الـليثيوم أيون بقدرة 1.5 كيلوواط في الساعة من خلال طاقة متجددة تولدها تقنية استعادة طاقة الكبح.

وقامت فورد بوضع البطارية أسفل الشاحنة لتضفي بذلك مزيداً من الرحابة على المقصورة وصندوق التخزين في F-150 للركاب والبضائع على غرار الشاحنات الأخرى المجهزة بشكل مماثل. ويتميز النظام بقدرته على الاستخدام المستمر للبطارية حتى في ظل درجات الحرارة الخارجية القصوى أو تحت أعباء الأحمال الثقيلة.

ولأن القوة تمثل عاملاً بالغ الأهمية سواء تحت غطاء المحرك أو في الأجزاء الأخرى، تعمل تقنية Pro Power Onboard على تعزيز قدرات «F-150» من خلال توفير مستويات إضافية من الطاقة التي يمكن استخدامها لمواقع العمل والمخيمات ومختلف الاحتياجات اليومية، تماماً كما في مولدات الطاقة.

وتشمل خيارات المحركات الأخرى محرك «EcoBoost» سعة 3.5 لترات من ست أسطوانات بشاحن توربيني مزدوج، يوّلد قوة قدرها 400 حصان و677 نيوتن متر من عزم الدوران، ومحرك التهوية الطبيعية من ثماني أسطوانات سعة 8 لترات يقدم 400 حصان من القوة وعزم دوران قدره 555 نيوتن متر لتوفير أفضل قدرات الحمولة على مستوى الفئة.

وتقوم «F-150» على أساس قوي مثبت المتانة، يضم إطاراً فولاذياً فائق القوة ومدعماً بالكامل بهيكل من سبائك الألمنيوم عالية المتانة مثل المواد المستخدمة في صناعة المركبات العسكرية. فكل قطعة من الهيكل الخارجي المتين تأتي بتصميم جديد وتراعي الحفاظ على مظهرها الجريء والقوي، بما في ذلك التصميم المحدّث للمصابيح الأمامية؛ وغطاء المحرك البارز الجديد والمصدات الملتفة، والرفارف الأمامية الأكثر ارتفاعاً، والجزء الأوسط الأكثر انحناءً، وقطر الإطارات الذي زاد بمقدار ثلاثة أرباع البوصة، مما يمنح «F-150» مظهراً أكثر صلابة ومزيداً من القوة على الطرقات العادية والوعرة.

وفضلاً عن اللمسات المميزة الجديدة للباب الخلفي، يتوفر للعملاء 9 خيارات مختلفة للشبكة الأمامية لمختلف طرازات «F-150» التي تأتي بتصاميم متباينة لكنها جميعها تحمل لمسات «F-150» البارزة. وتشمل الترقيات العملية المتوفرة مصابيح أمامية وخلفية بتقنية LED؛ وألواح صعود تمتد على طول الشاحنة ومتوفرة بخاصية التشغيل بالقدم، لتوفر وصولاً أفضل إلى صندوق الأمتعة من جانب الشاحنة.

وتتوفر في «F-150» شاشة مركزية بحجم 12 بوصة، وهي قياسية في طرازات XLT العالية وما فوقها، وتتيح للعملاء تقسيم الشاشة والتحكم في وظائف متعددة في آن واحد مثل الملاحة أو الموسيقى أو مزايا الشاحنة. أما التصميم الكلي للشاشة، فيحقق توازناً بين إمكانية الوصول إلى التقنيات المتطورة وتفضيل العملاء للضغط على الأزرار العادية. أما طرازات XL وXLT القياسية، فهي تضم شاشة تعمل باللمس قياس 8 بوصات لتتيح للعملاء الاستمتاع بوظائف الشاشة التي تعمل باللمس وبرؤية أفضل لكاميرا الرؤية الخلفية. وتتميز الشاشتان بإمكانية الوصول إلى دليل المالك الرقمي الجديد، والذي يساعد العملاء في الوصول إلى المعلومات التي يحتاجها بسهولة أكبر. وتوفر لوحة العدادات الرقمية الجديدة المتوفرة بحجم 12 بوصة مساحة كبيرة لعرض المعلومات عند الحاجة، إضافة إلى الرسومات والصور المتحركة الخاصة بشاحنة F-150، والتي تستجيب لأوضاع القيادة الجديدة القابلة للتخصيص كلياً، ويمكنها عرض كل بيانات الطرقات الوعرة والشوارع منعطفاً تلو الآخر.

طباعة Email