العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كونتيننتال» تختبر نماذج إطارات للشاحنات الإلكترونية

    لم تعد جاذبية المحركات الكهربائية المتزايدة تقتصرعلى مجال التنقل الفردي فحسب، بل تشهد أيضاً تطوراً ديناميكياً في الطلب في كل من وسائل النقل العام المحلية ونقل البضائع. لذلك تعمل شركة كونتيننتال جنباً إلى جنب مع شركات تصنيع السيارات الرائدة وشركات التكنولوجيا، على إيجاد حلول إطارات لهذه المتطلبات الخاصة.

    وفي هذا السياق تقوم حالياً كونتيننتال الشركة المرموقة المصنعة للإطارات بإجراء اختبار قيادة في ألمانيا مع شاحنة كهربائية من إنتاج شركة «Futuricum» المتخصصة في المركبات التجارية الكهربائية. وتحتوي الشاحنة على أكبر بطارية للشاحنات في أوروبا، حيث يبلغ وزنها 19 طناً، مما يسمح لها نطاق سير يصل إلى 760 كيلومتراً من دون حمولة.

    وتأتي سلسلة الاختبارات الحالية لزيادة الكفاءة. وينصب التركيز على وجه الخصوص على توسيع نطاق السير عن طريق تقليل مقاومة الحركة. وتُستخدم .

    بالإضافة إلى الإطارات الأصلية نماذج إطارات «EfficientPro» ونماذج إطارات جديدة كلياً في اختبارات المقارنة المباشرة. وتعد إطارات «EfficientPro» منتجاً مجرباً تم تطويرها خصيصاً للنقل لمسافات طويلة وتتميز بكفاءة استهلاك الوقود.

    وليتم تحقيق التوازن بين الأهداف المتضاربة، لا سيما عدد الكيلومترات وأداء المكابح والتعامل، يحتاج مستويات تقنية أعلى من أي وقت مضى، مما يجعله أمراً صعباً تقنياً. في الوقت نفسه، ونظراً للتطور السريع في قطاع التنقل الإلكتروني، فإن المهندسين في سباق مع الزمن.

    وقال هينيرك كايزر، رئيس تطوير إطارات الحافلات والشاحنات في شركة كونتيننتال: كما هو الحال مع جميع المحركات الكهربائية، تتعرض إطارات شاحنة «Futuricum» لعزم دوران أعلى أثناء بدء التشغيل والتسارع. وفي الوقت ذاته تم زيادة وزن آلية السحب وتوزيع وزنها بفضل البطارية القوية بشكل خاص. ولذلك، يجب ألا تتمتع الإطارات لمقاومة منخفضة للحركة فحسب، بل يجب أن تتحمل أيضاً حمولات أثقل من إطارات السيارات المماثلة ذات محركات الاحتراق الداخلي. كما يجب أن تدوم طويلاً وتفي بمتطلبات السلامة نفسها مثل إطارات شاحنات المحركات التقليدية.

    طباعة Email