العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات سوق مزدهر للسيارات الفاخرة المستعملة

    تشهد تجارة السيارات المستعملة الفاخرة، طلباً متزايداً في المنطقة، وخاصة في دولة خليجية مثل الإمارات، التي تعد سوقاً مزدهرة للسيارات المستعملة، ونقطة عبور حيوية لتجارة استيراد وتصدير السيارات، بالإضافة لتمتعها بقطاع تجاري تنافسي ومنظم، يضم العديد من كبار تجار ومعارض السيارات المستعملة الفاخرة.

    وقال عثمان الباشا مؤسس معارض الباشا للسيارات، المتخصصة في مبيعات السيارات المستعملة الفاخرة في الإمارات: تتمتع الإمارات بمستويات طلب كبيرة على السيارات الفاخرة المستعملة، وبسوق متنامٍ شديد التنافسية. ولمواكبة هذا النمو في الطلب، افتتحنا مؤخراً أكبر فروعنا الجديدة في دبي، على امتداد شارع الشيخ زايد، لنقدم لعشاق الفخامة تشكيلة مميزة من السيارات المستعملة الفاخرة، بعروض غير مسبوقة، وفي متناول الجميع.

    وأضاف: نحن فخورون بالثقة الكبيرة التي نحظى بها من كافة المتعاملين معنا، داخل وخارج الإمارات، وهي حصاد سنوات من التميز والعمل المتفاني في خدمة زبائننا، وتقديم سيارات مستعملة بجودة عالية، حرصنا على اختيارها بعناية شديدة، لتلبي تطلعات كل من يثق في خدماتنا.

    وتتبع العديد من معارض السيارات المستعملة الفاخرة في المنطقة، سياسات تسويق مبتكرة، تهدف لاستقطاب شرائح أوسع من الجمهور، وتقديم تسهيلات في الدفع وعروض مغرية، تجعل من حلم امتلاك سيارة فاخرة بتكلفة مناسبة، وفترات سداد مريحة، أمراً ممكناً للعديد من فئات المشترين المستهدفة.

    يذكر أن قطاع تجارة السيارات المستعملة، وخاصة الفاخرة منها، يعد من القطاعات التجارية المتنامية محلياً وعالمياً. وبحسب تقديرات مؤسسة «جراند فيو» الأمريكية للأبحاث، فقد بلغت قيمة مبيعات سوق السيارات المستعملة عالمياً، ما يقرب من 1.4 تريليون دولار بنهاية عام 2020، مقارنة بـ 1.3 تريليون دولار خلال عام 2019، وبنسبة نمو 8 %. ويتوقع أن يتواصل نمو هذا القطاع بفعل بدء عودة الانتعاش للعديد من الاقتصادات، وظهور العديد من اللاعبين الكبار الجدد.

    طباعة Email