العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أوتوسنترال» يوقع اتفاقية خدمة مع مجموعة «بايك» للسيارات

    أبرم «أوتوسنترال»، مركز الخدمات وإصلاح المركبات متعددة العلامات التجارية التابع لمجموعة «المسعود»، اتفاقية خدمة مع شركة «بكين لصناعة السيارات القابضة المحدودة»، المعروفة باسم مجموعة «بايك» للسيارات، إحدى أكبر شركات صناعة السيارات في الصين.

    وبموجب الشراكة، سيقوم «أوتوسنترال» بجميع الإصلاحات وأعمال الصيانة الميكانيكية لجميع سيارات الركاب التابعة لشركة «بايك» في الإمارات، إضافة إلى توفير تغطية تأمين شامل على هيكل المركبة. وفي ظل الاتفاقية الجديدة، سوف يتمتع أصحاب سيارات العلامة التجارية بايك، بأعلى مستويات الخدمة الموثوقة في إصلاح وصيانة سياراتهم.

    ويشمل هذا التعاون، مجموعة واسعة من الخدمات والتي تغطي الخدمة السريعة، والصيانة الدورية وخدمة تركيب الإطارات وتبديل البطاريات، كما سيقوم الفنيون المتخصصون ذوو الخبرات العالية ضمن فريق «أوتوسنترال» بتصليح الفرامل والفواصل، وإصلاح المحركات وكهرباء السيارات، وإصلاح أجهزة التبريد الهوائي، والكشف عن الأعطال وإصلاحها، وكذلك إصلاح طلاء السيارات وغيرها من الخدمات الإضافية ذات القيمة المضافة.

    وقال مرساد نزايرڤيك، مدير عام الخدمة في مركز «أوتوسنترال»: يأتي تعاوننا الأخير مع بايك، في إطار مساعينا وجهودنا الحثيثة لبناء شراكات جديدة ومثمرة، حيث يشكل فرصة مثالية لتقديم خدماتنا الموثوقة ومهارات فريقنا المتكامل من الفنيين والمتخصصين إلى سيارات الركاب التابعة لشركة «بايك» الصينية في الإمارات. كما نؤكد مواصلة مساعينا في تعزيز مكانتنا ضمن السوق المحلي وتحقيق هدفنا المتمثل في أن نصبح مزود خدمات السيارات الأكثر موثوقية في أبوظبي ودولة الإمارات بصورة عامة.

    ويوفر مركز الخدمة تجربة استثنائية ومتكاملة تضم مجموعة من الخدمات والمرافق المتنوعة، بقيادة فريق من الفنيين المتخصصين وأصحاب الخبرات الواسعة في مجال الخدمات الميكانيكية الدورية للسيارات وخدمة إصلاح طلاء السيارات، حيث يلتزم أوتو سنترال بتقديم خدمات ذات جودة عالية وأسعار تنافسية تتوافق مع أعلى معايير وكالات السيارات.

    يذكر أن هذه الاتفاقية، هي الشراكة الأحدث الخاصة بسيارات الركاب، والتي تجمع بين شركة في الإمارات وشركة صينية قابضة مملوكة للدولة يقع مقرها الرئيسي في بكين، في حين يعتبر «الشعالي موتو» الموزع الحصري لسيارات بايك في منطقة الخليج.

    طباعة Email