العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كاديلاك إسكاليد» تصميم جديد كلياً

    شهدت أسواق الإمارات طرح الطراز الجديد من سيارة «كاديلاك إسكاليد» لعام 2021، والتي خضعت لعملية إعادة تصميم شاملة من الداخل والخارج بتقنيات جديدة كلياً، مع تعديلات كبيرة في محركها مدعومة بأعلى مستويات الرفاهية والقوة، مع تقنيات شاسيه متطوّرة ومقصورة داخلية أكثر رحابة وتقنيات رائدة لمساعدة السائق.

    تتميز هذه المركبة بأنها رياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV)، وفاخرة مخصَّصة للأشخاص الذين يرغبون بالتنقّل، أو أن يتم نقلهم، بأسلوب أنيق راقٍ، وهي تمنح السائقين إحساساً بالقوّة وتجربة القيادة المعزَّزة، التي يمكن الحصول عليها فقط عند قيادة «إسكاليد»، وذلك نظراً لما تتمتّع به من أداء موثوق مع تقنيات شاسيه متطوّرة، ومقصورة داخلية أكثر رحابة، وتقنيات رائدة لمساعدة السائق.

    وجاءت تجربة قيادة «كاديلاك إسكاليد» مدعومة بأعلى مستويات الرفاهية والقوة، حيث ترتقي بمعايير الفخامة والراحة إلى مستويات أعلى ضمن فئتها، حيث تجعل كل مقعد بمثابة الأفضل فيها.

    وارتكازاً على عقود طويلة من تميّز «كاديلاك» في مجال الحِرَفية اليدوية الراقية، أسهمت مجموعة من العناصر مثل التصميم الجديد والبنية الهندسية، وتقنيات الشاسيه الجديدة في توسعة المساحة الداخلية بشكل بارز. وفي الواقع، فإن الإصدار الخامس يُعتبَر أكبر «إسكاليد» على الإطلاق.

    وهو يوفر المزيد من المساحة للركّاب والأمتعة بشكل ملحوظ، مع حيّز إضافي للأرجل عند صف المقاعد الثالث بنسبة 40% (34.9 إنشاً /‏ 886 ملماً)، وزيادة بمقدار 68% في المساحة التحميلية القصوى للأمتعة خلف صف المقاعد الثالث (25.5 قدماً مكعبة /‏ 722 لتراً) في طراز الطول القياسي. وتُعتبَر «إسكاليد ESV» الآن الأفضل بفئتها من ناحية مساحة الأمتعة خلف صفوف المقاعد الأولى، الثانية والثالثة.

    وعندما يتعلّق الأمر بالأداء، فإن «إسكاليد» لعام 2021 تتميّز بكونها لا تساوم أبداً في هذا المجال، فهي تأتي مجهَّزة بمحرّك V-8 جديد سعة 6.2 لترات مع باقة من التقنيات البارزة مثل التوقيت المتبدّل للصمّامات، الإيقاف/‏التشغيل والإدارة الديناميكية للوقود، وذلك لمنح تجربة قيادة أكثر سلاسة ونعومة من السابق.

    ويقترن المحرّك القوي مع نظام نقل حركة أوتوماتيكي من 10 سرعات بميّزة التحكّم الإلكتروني بالتبديل، إلى جانب باقة قطر متوفرة قياسياً في جميع الطرازات.

    إضافة لهذا، توازِن هذه المركبة الرياضية متعدّدة الاستعمالات بين الأداء العالي – 420 حصاناً (313 كيلوواط) – والكفاءة المقارَنة، ما يمنح السائقين الثقة التي يحتاجون إليها خلال القيادة، أكان ذلك أثناء السير على الطرقات السريعة، أم خوض المغامرات فوق الدروب الوعرة أم عند جر مقطورة خلفية.

    وينعم سائق «إسكاليد» للعام 2021 بثقة معزَّزة بفضل تقنيات الشاسيه المتطوّرة، التي تهدف لتوفير تجربة قيادة تتميّز بالاستجابة والدقّة العالية مع عزل استثنائي عن ضجيج الطريق.

    وذلك لأجل جعل الرحلة أكثر متعة وراحة، فعلى سبيل المثال، يتميّز نظام التعليق الخلفي المستقل الجديد بالكامل في «إسكاليد» للعام 2021 بكونه يتيح لكل عجلة خلفية التعامل مع ظروف الطريق بشكل منفصل عن الأخرى، مع تعزيز الاستجابة للتوجيه ومستوى التحكّم العام من قِبَل السائق، إضافة للارتقاء بجودة الركوب وتخفيف الضجيج والاهتزاز بشكل كبير.

    ضمن هذا الإطار، يوفر المفاضل الإلكتروني محدود الانزلاق (eLSD) الاختياري مستويات أعلى من الجر المحكَم مع تفعيل للطاقة عند العجلات الخلفية، ما يعزّز قدرات الجر أكثر، ويمنح السائق درجات تماسك أكثر على الطريق لتوفير المزيد من السيطرة.

    وعندما يتعلّق الأمر بإرساء المعايير ضمن فئتها، فإن «كاديلاك إسكاليد» للعام 2021 هي مركبة الـSUV الفاخرة الوحيدة التي توفر ميّزة التحكّم المغناطيسي بالركوب الحصرية من «كاديلاك» والتي تُعتبَر تقنية التعليق الأسرع تفاعلاً في العالم، حيث تقوم «بقراءة» الطريق 1,000 مرّة بالثانية وتعدّل مستوى التخميد في ممتصّات الصدمات بشكل فوري تقريباً، بهدف تقليل الحركة العمودية للهيكل وميلانه واهتزازه، وهو ما يترافق عادة مع المركبات الرياضية متعدّدة الاستعمالات الكبيرة، وبالتالي تصبح القيادة أكثر استجابة ونعومة.

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    طباعة Email