عقد طويل الأمد بين الفطيم تويوتا لمعدات مناولة المواد و«دي إتش إل»

أعلنت الفطيم تويوتا لمعدات مناولة المواد، إحدى شركات الفطيم للسيارات، والموزع الحصري لمعدات مناولة المواد من تويوتا في الإمارات، توقيع عقد طويل الأمد مع شركة «دي إتش إل».

ويتضمن العقد، الذي يعد الأول من نوعه مع مزود الخدمات اللوجستية الرائد عالمياً، توريد 32 رافعة شوكية كهربائية من تويوتا، وتوفير خدمات الصيانة لها.

وكانت شركة «دي إتش إل» استلمت 26 رافعة شوكية كهربائية خفيفة من إجمالي الرافعات التي تم التعاقد عليها، على أن يجري تسليم الرافعات المتبقية قبل نهاية العام الحالي.

وسيتم توزيع الرافعات الشوكية التي تتراوح قدرة تحميلها بين 2 - 3 أطنان، على مستودعات شركة «دي إتش إل» في الإمارات. وتتميز هذه الرافعات بنظام الثبات النشط من تويوتا (SAS) الحاصل على براءة اختراع، والذي يراقب بشكل مستمر عمليات الرافعة الشوكية ويتخذ، إذا لزم الأمر، إجراءات وقائية بصورة تلقائية.

ويجري هذا النظام أكثر من 3,000 قراءة في الثانية لرصد ظروف التشغيل غير الآمنة، وفي حالة الكشف عن أي خطر يهدد السلامة، يقوم النظام بتفعيل إحدى ميزتيه الرئيسيتين، وهما نظام التحكم النشط في التثبيت الخلفي، ونظام التحكم النشط في وظيفة السارية، وذلك لتحسين مستوى الثبات الجانبي والطولي للرافعة الشوكية.

وقال رامز حمدان، مدير عام المعدات الصناعية في شركة الفطيم للسيارات: يسعدنا التعاون مع شركة «دي إتش إل»، ويسرنا للغاية اختيارها الرافعات الشوكية الكهربائية من تويوتا لتلبية احتياجاتها من معدات مناولة المواد من خلال هذا العقد.

وتدعم هذه الرافعات الشوكية الكهربائية توجهاتنا في تحقيق وفورات كبيرة في استهلاك الوقود وتقليل البصمة الكربونية، كما أنها تساهم في دعم الأهداف الطموحة لرؤية الإمارات 2021 وخلق بيئة مستدامة والمحافظة عليها.

طباعة Email