معظم سكان أوروبا يؤيدون حظر بيع سيارات الاحتراق من 2030

ذكر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة يوجوف لحساب نشطاء مدافعين عن البيئة اليوم، أن غالبية سكان المدن الأوروبية يؤيدون التخلص التدريجي من مبيعات سيارات محركات الاحتراق اعتباراً من 2030 في جميع أنحاء أوروبا، وذلك للحد من الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

 وقال 63 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع والبالغ عددهم 10050 شخصاً، إنهم يؤيدون فكرة بيع السيارات التي لا تتسبب في انبعاثات فقط في أوروبا بعد عام 2030.

 وأُجري الاستطلاع على الإنترنت الشهر الماضي في 15 مدينة من بينها لندن ووارسو وبودابست. وعارض 29 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع فكرة وقف مبيعات السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل، فيما قال 8 بالمئة إنهم لا يعرفون.

 وأيد معظم المشاركين في جميع المدن - والذين تتراوح نسبتهم من 51 بالمئة في أنتويرب وبرلين إلى 77 بالمئة في روما - حظر بيع سيارات محركات الاحتراق.

 وحثت جماعة النقل والبيئة التي تتخذ من بروكسل مقراً والتي كلفت يوجوف بإجراء الاستطلاع، المفوضية الأوروبية على إدراج تاريخ لوقف مبيعات سيارات الاحتراق في الاتحاد الأوروبي في مقترحات سياسات المناخ المقررة في يونيو.

 وقالت المفوضية في سبتمبر، إنها ستقيم في أي وقت يجب أن يتوقف بيع سيارات محركات الاحتراق الداخلي، وذلك لتحقيق هدف الاتحاد بخفض الانبعاثات في 2030.

طباعة Email